الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / “قسد” تُضيّق الخناق على التنظيم داخل الرقّة

“قسد” تُضيّق الخناق على التنظيم داخل الرقّة

صدى الشام _ عمار الحلبي/

قتل مدنيان اثنان، وأُصيل آخرون، جراء انفجار لغمٍ بهم جنوب مدينة الرقة مساء السبت فيما حاصرت “قوات سوريا الديمقراطية” عناصر تنظيم “داعش” في جيب صغير داخل مدينة الرقة.

وذكرت مصادر محلية لـ “صدى الشام أن مدنيين اثنين قُتلا جراء انفجار لغم بهم في بلدة كسرة الخاضعة لسيطرة “قوات سورية الديمقراطية” في الريف الجنوب لمدينة الرقة، موضحةً أن اللغم من مخلفات تنظيم “داعش” في البلدة.

وفي الرقة أيضاً، قالت حملة “الرقة تذبح بصمت”: “إن قوات سوريا الديمقراطية، شنّت قصفاً مدفعياً استهدف نقاطاً تابعة للتنظيم في مدينة الرقة وسط مناوشات، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق للسماح بخروج عناصر التنظيم من المدينة إلى ريف دير الزور”.

وأضافت الحملة، أن “قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على كامل حي الفردوس ومبنى القصر العدلي في مدينة الرقة، فيما تقوم برصد ناري على شارع القطار ومنطقة دوّار النعيم، بينما لايزال تنظيم “داعش” يتمركز في “شارع الكهرباء، وحارة البدو، ومنطقة التوسعية” حيث تتعرض تلك المناطق لقصف مدفعي.

بالتزامن، سيطرت قوات النظام السوري على كامل بلدة معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي لتحاصر تنظيم “داعش” في منطقة صغيرة على الضفة الجنوبية من نهر الفرات بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين على الحدود الإدارية مع دير الزور شرق البلدة.

وذكرت “شبكة فرات بوست” أن امرأة قضت متأثرة بجروح أصيبت بها جراء قصف من الطيران الحربي الروسي على مخيم للنازحين بالقرب من بلدة الخريطة في ريف دير الزور الغربي، بينما قتل مدنيان بتجدد القصف الجوي على قرية مظلوم في ريف دير الزور الشمالي، حيث تشهد قرية مظلوم معارك كر وفر بين قوات النظام السوري ومسلحي تنظيم “داعش”.

شاهد أيضاً

“الإنقاذ” تمهل “الحكومة المؤقّتة 72ساعة غادروا إدلب!

وجّهت “حكومة الإنقاذ” إنذاراً شديد اللهجة لـ “الحكومة السورية المؤقّتة” ومنحتها مهلة مدّتها 72 ساعة …

بوتين في “قاعدته” السورية… الأمر لي

بدا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، في زيارته السرية إلى سورية، والعلنية إلى مصر، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − four =