الآن
الرئيسية / منوعات / بلدة مورك

بلدة مورك

تتبع بلدة موركالسورية لناحية صورانفي
محافظة حماة،
وتبعد عن مدينة حماة نحو ثلاثين كيلو متراً إلى الشمال. وقد بلغ عدد سكانها 14307 نسمة في عام 2004، حسب إحصاءالمكتب
المركزي للإحصاء.

تعد مورك القرية
الأولى في العالم التي تختص بزراعة كامل مساحاتها الزراعية بنوع نباتي واحد هو
شجرة الفستق الحلبي، إذ بلغ عدد أشجار الفستق الحلبي في قرية مورك نحو 800 ألف
شجرة، منها نحو 750 ألف شجرة مثمرة. ويقدر إنتاج القرية لعام 2006، بأكثر من 40
ألف طن، وهي في تزايد مستمر.
لذا فقد أصبحت أكبر منتج للفستق
الحلبي في سورية.

تعود تسمية
مورك بهذا الاسم نسبة إلى ملك روماني سكن فيها كان يحمل ذات الاسم. ولمورك جذور
ضاربة في التاريخ لا يمكن لأية طاغية محييها، إذ يوجد فيها آثار تعود إلى آلاف السنين،
أهمها قناة العاشق
التي
تصل بين قلعة شميميس
قرب
سلمية
ومملكة آفاميا،
حيث تمر هذه القناة تحت الأرض قرب مورك في منطقة وادي الدورات.

يعمل أغلب
أهالي القرية بالزراعة، كما توجّهوا أخيراً للعمل في ميادين الصناعة والتجارة، حيث
تضم مورك أكبر سوق مختص بتجارة الفستق الحلبي في الشرق الأوسط.

لم تتأخر
البلدة عن الانضمام لثورة الكرامة، فقد كانت مظاهراتها السلمية مميزة بعدد
المشاركين فيها وبحسن تنظيمها. وتخضع البلدة الآن لسيطرة الجيش الحر، وقد جرت فيها
معارك شرسة جدا في الأسبوع الماضي، شاركت فيها قوات ظلامية من العراق وإيران ومن
جيش الدكتاتور، وبغطاء جوي روسي، لكن الحق يعلو ولا يعلى عليه، فقد كانت البلدة
مقبرة لهذه القوات، وقد دمر المقاومون عددا كبيرا من الدبابات والآليات العسكرية،
ليثلجوا صدور السوريين جميعا، كما كبدوا المهاجمين خسائر بشرية كبيرة، مما حدا بهم
للتراجع والتقهقر والعودة من حيث أتوا يجرّون وراءهم أذيال الخيبة.

شاهد أيضاً

النظام يقرّر إزالة 90% من حواجز دمشق

يعتزم النظام السوري، إزالة معظم الحواجز العسكرية والأمنية داخل العاصمة السورية دمشق وفي محيطها، وذلك …

النظام يعد بتسريع الأنترنت “أربع أضعاف”

وعد النظام السوري، بزيادة سرعة شبكة الانترنت في سوريا، بمعدّل أربع أضعاف زيادةً عن السرعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × two =