الرئيسية / مجتمع واقتصاد / مجتمع / مواد مجتمعية مختارة / ارتفاع وسائل التدفئة في إدلب يثقل كاهل الأهالي

ارتفاع وسائل التدفئة في إدلب يثقل كاهل الأهالي

عدنان فيصل الإمام

مع دخول فصل الشتاء، يشهد ارتفاعًا كبيرًا في أسعار وسائل التدفئة في محافظة إدلب، مما زاد من الضغط على الأهالي.

تزايد الطلب على هذه الوسائل أدى إلى اللجوء إلى مواد تدفئة أخرى بأسعار أقل، وهو ما قد يتسبب في آثار صحية سلبية على سكان المنطقة.

وفي حديثه، يوضح محمد الطه، بائع مواد التدفئة في إدلب، أسعار المواد حيث وصل سعر طنّ قشر البندق إلى 170 دولارًا، وقشر الفستق الحلبي إلى 200 دولارًا، وقشر المشمش إلى 210 دولارًا، وقشر الجوز والحبيبات إلى 190 دولارًا .

وأضاف ايضا ان سعر برميل المازوت من النوعية الجيدة في مناطق سيطرة الجيش الوطني شمال وشرقي حلب وصل إلى 125 دولارًا، ويوجد عدة أنواع أخرى أسعارها أقل قليلا اما في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام وبعد فرضها ضرائب وتحكمها في بيعه، يبلغ سعره إلى 150 دولارًا للمازوت المحسن الذي يستخدمه الأهالي للتدفئة .

وتابع اما بالنسبة لاسعار الحطب، فتتراوح في إدلب ما بين 150 و200 دولارًا، حسب حجمه ونوعه ، وتعتبر هذه الأسعار باهظة للأهالي نتيجة الظروف القاسية الناتجة عن الغلاء ونقص فرص العمل وانخفاض الدعم المقدم من قبل برنامج الغذاء العالمي WFP.

واردف الطه ان هذه القشور جميعها يتم استيرادها من تركيا إلى شمال غربي سوريا، وذلك عبر المعابر الحدودية وخاصة عبر معبر “باب الهوى”.

من ناحية أخرى، يشكو أحمد السيد من الصعوبات التي تواجهه في هذا الشتاء؛ حيث يجد صعوبة في تأمين وسائل التدفئة لأطفاله الستة ، فهو مهجر من خان شيخون ويعاني من نقص العمل والديون والإيجارات.

ليس احمد هو الوحيد الذي يعاني من هذه الضائقة ، فاحوال السوريون أصبحت جميعها متساوية بتدني الدخل وضيق الاحوال المعيشية حسب وصفه ، فجيرانه واخوته يكون حديثهم بالسهرة دائما عن هذه الضائقة والأسعار.

ومع ارتفاع أسعار التدفئة، اضطرت فاطمة أم محمد المقيمة في مخيمات الدانا إلى جمع أكياس النايلون والكرتون من القمامة من أجل التدفئة. إن هذا الوضع المأساوي يؤثر سلبًا على صحة أطفالها، ولكنها تقول إنها لا تملك خيارًا آخر بسبب ضيق الأحوال المعيشية.

من الجدير بالذكر أن برنامج الأغذية العالمي قد قام بإيقاف دعمه المقدم للنازحين السوريين، وهذا جعل الأهالي في حيرة بالغة في تأمين وسائل التدفئة.

 

“تم إنتاج هذه المادة من خلال مشروع ربط طلاب الإعلام بسوق العمل الحائز على جائزة (ivlp impact) ضمن مشروع الزائر الدولي التابع لوزارة الخارجية الأميركية”.

شاهد أيضاً

الحقوق القانونية اللاجئين السوريين في تركيا.. بين الخوف ودعم المنظمات

حسام جبلاوي أدت حملات الترحيل الأخيرة التي طالت اللاجئين السوريين في تركيا وارتفعت وتيرتها مؤخراً …

نساء سوريات في غازي عينتاب يصنعن التغيير .. قصص نجاح لنساء سوريات يبتكرن مشاريع صغيرة في تركيا

مريم سريول حققت النساء السوريات نجاحات عدة في تركيا، عبر مشاريع اقتصادية صغيرة في مجالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *