الآن
الرئيسية / مواد مختارة / روسيا تريد اسخدام معبر واحد لإدخال المساعدات إلى الشمال السوري

روسيا تريد اسخدام معبر واحد لإدخال المساعدات إلى الشمال السوري

صدى الشام

بعد استخدامها حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، ضد مشروع قرار يقضي بتمديد إيصال المساعدات الأممية إلى سوريا عن طريق المعابر، تحدّثت موسكو عن مشروع قرار لديها استخدام معبر واحد لإدخال هذه المساعدات.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا: “إن بلاده ستقدم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي، حول إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا”.

وأضاف نيبينزيا، أن المشروع الجديد يُقلّص عدد المعابر المستخدمة حالياً لإيصال المساعدات من معبرين إلى معبر واحد، وهو “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، على أن تكون المدّة ستة أشهر فقط.

كما اعتبر الدبلوماسي الروسي، أن آلية نقل المساعدات الحالية كانت مؤقتة، وحان الوقت لإنهاء عملها نظراً للتغيرات على الأرض في سوريا”.

وتابع حديثه: “روسيا تعتبر أن معبرًا واحدًا سيكون كافيًا لنقل المساعدات وتلبية احتياجات المدنيين بعد تقلص المساحة المتبقية تحت سيطرة المعارضة في إدلب بنسبة 30%”، لافتًا إلى أن 14% فقط من المساعدات تم نقلها عبر معبر “باب السلامة”.

واستخدمت روسيا والصين، حق النقض (فيتو) ليلة أمس الثلاثاء، ضد مشروع قرار قدمته بلجيكا وألمانيا، يقضي بتمديد تفويض نقل المساعدات عبر معبري “باب الهوى” و”باب السلام” على الحدود السورية – التركية.

وكانت روسيا قد تمكّنت من تخفيض المعابر من أربعة إلى اثنين، بعد استبعاد معبر اليعربية مع العراق، ومعبر الرمثا مع الأردن.

من جهته اعتبر المحلّل الاقتصادي يونس الكريم، أن ربط المساعدات الإنسانية مع معبر باب الهوى الذي تسيطر عليه “تحرير الشام” واستبعاد باقي المعابر هدفه ضغط على الامم المتحدة بانها تتعامل مع منظمة ارهابية.

وقال الكريم: “إن روسيا تريد الضغط على تركيا لانهاء ملف #هيئة تحرير الشام ، وخاصة أن المعبر يقع على قرب الطرق الدولية m4 و m5، وأن المعبر هنا سيعطي ميزة تحكمية لهيئة تحرير الشام.

شاهد أيضاً

ممرّضات سوريات على الخط الأول مع فيروس “كورونا”

صدى الشام – خاص فيما تلقَ الجهود الطبّية عالميًا الكثير من الترحيب والدعم من قبل …

خلف الأبواب المغلقة.. إجراءات “كورونا” تزيد العنف الأسري في سوريا

صدى الشام – خاص أدّت الإجراءات الوقائية المتّبعة للحد من فيروس كورونا، إلى رفع وتيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + five =