الآن
الرئيسية / مجتمع واقتصاد / مجتمع / سلسلة قرارات يونانية تزيد التضييق على اللاجئين السوريين
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-07-20 16:43:59Z | |

سلسلة قرارات يونانية تزيد التضييق على اللاجئين السوريين

صدى الشام

اتخذت السلطات اليونانية مؤخّرًا سلسلة قرارات جديدة، تهدف لمزيدٍ من التضييق على اللاجئين السوريين على أراضيها.

ومن ضمن هذه الإجراءات، إجبار اللاجئين على إخلاء مقر إقامتهم وذلك بعد شهرٍ واحدٍ من حصولهم على حق اللجوء.

وعلى إثر هذا القرار، اعتصم العشرات من اللاجئين السوريين أمام مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة اليونانية أثينا.

وهاجم المعتصمون، قرار السلطات اليونانية، الذي من شأنه أن يتركهم بلا مأوى، ولا سيما أن فترة الإخلاء من مركز الاستضافة الذي تقدمه الحكومة اليونانية والمتمثّلة بشهرٍ واحد غير كافية.

وجاءت هذه القرارات، بعد فترة حظر تجوال استمرّت لنحو شهرين، ضمن إجراءات التصدّي لفيروس “كورونا”، حيث أصبح اللاجئون خلال هذه الفترة من دون عمل، وبالتالي غير قادرين على استئجار منازل لهم.

ونشر ناشطون، العديد من الصور التي تظهر إقامة لاجئين في العراء، وذلك بعد طردهم من أماكن الإقامة التي وفّرتها الحكومة اليونانية لهم.

وبحسب عدد من اللاجئين السوريين في اليونان، فإن هذا القرار ليس الوحيد، بل تعتزم السلطات اليونانية، تقليص الدعم المالي الشهري بنحو 150 يورو، وهو ما يضاعف معاناتهم الاقتصادية، ويصبحون غير قادرين على استئجار منزلٍ للعيش فيه.

وقال لاجئ سوري يعيش في أثينا لـ “صدى الشام”: “حرمونا من المنازل المجّانية وخفّضوا الدعم المادي عنّا، ما يعني أن من لا يعمل سوف ينام على الأرصفة والطرقات”.

كما اشتكى لاجئون، من فترات التأخّر الطويلة في البت بطلبات اللجوء، حيث تخصّص الحكومة موظّفًا واحدًا لمعالجة آلاف طلبات اللجوء.

وفي هذه الأثناء، ينتظر نحو 120 ألف لاجئ في اليونان، بينهم سوريون، معالجة طلبات لجوئهم إلى دول أوروبية أخرى، ويعيش أكثر من 40 ألف منهم، في مخيمات تتسع لنحو ستة آلاف شخص في الجزر اليونانية وسط ظروف قاسية، وفقًا لما ذكرت “لجنة الإنقاذ الدولية”.

شاهد أيضاً

تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في مناطق النظام السوري

صدى الشام أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري اليوم السبت، عن تسجيل ١١ إصابة …

تزايد حوادث الانتحار في مناطق النظام السوري.. ما السبب؟

صدى الشام ازدادت حوادث الانتحار مؤخّرًا في مناطق النظام السوري، وتحديدُا في مدينة حلب شمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − twelve =