الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / تزايد حوادث الانتحار في مناطق النظام السوري.. ما السبب؟

تزايد حوادث الانتحار في مناطق النظام السوري.. ما السبب؟

صدى الشام

ازدادت حوادث الانتحار مؤخّرًا في مناطق النظام السوري، وتحديدُا في مدينة حلب شمال غرب البلاد، التي سجّلت وحدها أربع حوادث انتحار خلال الأسابيع الماضية.

ويأتي ازدياد هذه الظاهر، في وقتٍ يعاني منه المدنيون في مناطق النظام من سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية، حيث ارتفعت أسعار السلع الضرورية بشكلٍ غير مسبوق بالتزامن مع انخفاض قيمة الليرة، الأمر الذي جعل الكثير من الأسر غير قادرةٍ على تأمين احتياجاتها اليومية.

وأقدم شاب سوري على الانتحار في مدينة حلب شمالي سوريا، أمس الأول، لتكون رابع حالة انتحار في المدينة خلال أقل من شهر.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الشاب البالغ من العمر 32 عامًا، ألقى بنفسه من الطابق الرابع في حي السكري بمدينة حلب، ما أدى إلى وفاته على الفور.

ولم يُعرف سبب إقدام الشاب على الانتحار، لكن المصادر ذاتها أشارت إلى أنّه يعاني من حالة فقر شديد خلال الفترة الأخيرة التي سبقت انتحاره.

وقبل هذه الحالة، ألقى شابٌ آخر نفسه من الطابق الرابع في ٢١ من شهر أيار الماضي في حي بستان القصر، لذات الأسباب، إضافةً إلى حالة انتحار مماثلة في حي الفرقان غرب حلب.

كما عُثر في مطلع الشهر الماضي، على جثّة رجل خمسيني مشنوقًا داخل منزله في حي الشعار في حلب، ورجّح مقرّبون من الشخص أن يكون شنق نفسه وانتحر، بعدما كان يعاني من ظروف مادية صعبة.

وسجّلت مناطق النظام السوري أكثر من ٥٠ حالة انتحار خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، بمعدّل عشرة حالات انتحار شهريًا.

شاهد أيضاً

ممثّل سوري يشارك في إعلان “ذو رموز عنصرية” ضد السوريين في لبنان

صدى الشام ظهر الممثّل السوري يزن السيّد في إعلان لشركة سيارات إجرة لبنانية، يحتوي على …

نظام الأسد يفرج عن 49 معتقلًا من أبناء درعا

صدى الشام أفرجت سلطات النظام السوري اليوم الأربعاء، عن ٤٩ معتقلاً من أبناء محافظة درعا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − sixteen =