الآن
الرئيسية / مواد مختارة / بتهمة اعتقال لبنانيين.. أوّل تحرّك قضائي ضد الأسد في لبنان

بتهمة اعتقال لبنانيين.. أوّل تحرّك قضائي ضد الأسد في لبنان

صدى الشام – فادية سميسم

يشهد لبنان أوّل تحرّك قضائي ضد رأس النظام بشار الأسد، بتهمة خطف مئات المواطنين اللبنانيين في سجونه.

وقدّم سياسيان لبنانيان، إخبارًا ضد بشار الأسد بشأن قضية اعتقال لبنانيين في سجون النظام السوري.

البلاغ قدّمه عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب ماجد إدي أبي اللمع ورئيس “حركة التغيير” المحامي إيلي محفوض، أمام المحامي العام التمييزي في بيروت القاضي غسان الخوري، وبعد عدّة أيام من هذا البلاغ المستند على “تسريبات قيصر” أدلى المدعيان بشهادتهما أمام القضاء.

الدعوى المرفوعة على بشار الأسد، تتّهمه بإخفاء 622 مواطنًا لبنانيًا في معتقلاته، وذلك بالاستناد إلى شهادة المعتقل السوري السابق عمر الشغري الذي أكّد أنه التقى معتقلين لبنانيين في سجون النظام السوري.

وبحسب النائب اللبناني ماجد إدي أبي اللمع فإن “القوات اللبنانية” تتابع الملف منذ سنوات، “وهو يشمل نحو 622 مخطوفا في سوريا”.

بدوره أشاد المحامي السوري أنور البني الذي يقود التحرّكات القضائية الدولية ضد نظام الأسد بالخطوة اللبنانية قائلًا: “إن العدالة ستلاحق المجرمين أينما كانوا”.

وأضاف البني: “لن تفلتوا من العقاب، أصوات الضحايا ستلاحقكم حتى النهاية، لا مفر ولا مهرب ولا مكان آمن لكم”.

ودخل قانون “قيصر” لحماية المدنيين حيز التنفيذ في السابع عشر من شهر حزيران الجاري، وبدأ بحزمة عقوبات استهدفت ٣٩ شخصية وكيانًا سوريًا، على رأسهم بشار الأسد وشقيقه ماهر وزوجته أسماء، إضافةً إلى عدّة أفراد من عائلة حمشو.

شاهد أيضاً

500 طالب سوري أمام فرصة للحصول على شهادات جامعية 

صدى الشام – عبد الله البشير تعّرض الطلاب السوريون لنكسات عديدة خلال الأعوام التي تلت …

الشمال السوري.. ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا وضعف الإجراءات الاحترازية

صدى الشام تستمر أعداد الإصابات بفيروس كورونا في ريفي حلب وإدلب شمالي سوريا بالازدياد، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.