الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / “كورونا” لا يؤدِّ إلى وفاة السوريين في تركيا.. مسؤول تركي يشرح السبب

“كورونا” لا يؤدِّ إلى وفاة السوريين في تركيا.. مسؤول تركي يشرح السبب

صدى الشام

قال الرئيس السابق لبلدية غازي عنتاب التركية، الدكتور عاصم غوزال بي: “إن السبب وراء عدم وجود حالات وفاة بين السوريين الذين يعيشون في الولايات الحدودية بفيروس “كورونا”، يعود لاكتسابهم ما يدعى بـ “مناعة القطيع”.

وأضاف غوزال بي، نقلًا عن موقع “أولاي ميديا” أنّه يعيش في المناطق الحدودية، في المخيمات الموزعة ما بين غازي عنتاب وهاتاي حوالي 800 ألف سوري، والكثير منهم اكتسبوا مناعة القطيع بسبب الفيروس، من دون أن يدركوا أنهم مصابون بكورونا، ظنا منهم أنهم أصيبوا بالإنفلونزا العادية خلال شهري كانون الثاني وشباط.

وبحسب الموقع التركي، فإن عدد الإصابات بين السوريين بفيروس كورونا في مدينة غازي عنتاب ١١ شخص فقط، تعافى منهم ٩ ومازال اثنان منهم يتلقيان العلاج، حيث لم يتم تسجيل أي حالة وفاة للسوريين في غازي عنتاب بسبب الفيروس.

وظهر مصطلح “مناعة القطيع” للمرّة الأولى عندما تحدّثت عنه السلطات البريطانية، منذ بدء تفشّي الفيروس التاجي في أوروبا وبريطانيا.

ويقوم هذا النوع من المناعة، على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، بحيث يصاب معظم أفراد المجتمع بالفيروس، وبالتالي تتعرف أجهزتهم المناعية على الفيروس، ومن ثم تحاربه بشكلٍ غريزي دون الحاجة إلى تدخّل طبّي.

إلّا أن هذه الطريقة، تبقى محفوفة بالمخاطر، ولا سيما مع توقّع حدوث ضغط شديد على الكوادر الطبّية.

وحتّى الآن، سجّلت تركيا نحو ٩٠ ألف حالة تعافي من فيروس كورونا، وذلك من أصل نحو ١٣٥ ألف إصابة، حيث تشهد البلاد، تراجعًا في عدد الإصابات الجديدة، مقابل تصاعد عدد المتعافين.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تخرّج دفعة جديد من “انغماسيي العصائب الحمراء”

صدى الشام خرّجت “هيئة تحرير الشام” دفعةً جديدةً من مقاتلي النخبة لديها، واللذي يُسمّون بـ …

على وقع صراع الأسد – مخلوف.. الليرة السورية تستمر بالهبوط

صدى الشام سجّلت الليرة السورية اليوم الاثنين، هبوطًا قياسيًا جديدًا، وذلك بعد أن استمرّت بالهبوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × five =