الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / النظام السوري يرد على فيديو رامي مخلوف الثالث: سنستردُّ أموالنا من “سيريتيل”

النظام السوري يرد على فيديو رامي مخلوف الثالث: سنستردُّ أموالنا من “سيريتيل”

صدى الشام

ردّت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” في حكومة النظام السوري على الفيديو الذي نشره رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام بشّار الأسد وتوعّدت شركة “سيريتيل” باسترداد الأموال بكافة الطرق القانونية.

وقالت الهيئة في بيانٍ نُشر على موقعها مساء اليوم الأحد: “بعد مرور أسبوعين تقريبًا على انتهاء المهلة المحددة لها ورغم المرونة التي أبداها الجانب الحكومي وبعد رفض شركة سيريتل دفع المبالغ القانونية المستحقة عليها والمتعلقة بإعادة التوازن للترخيص الممنوح لها، فإن الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد وبناء على القانون وعلى التزامها بواجبها بتحصيل الأموال العامة لخزينة الدولة بكافة الطرق القانونية المشروعة”.

وحمّل بيان “هيئة الاتصالات”، شركة سيريتل كل التبعات القانونية والتشغيلية نتيجة قرارها الرافض لإعادة حقوق الدولة المستحقة عليها.

وقال البيان: “إن الهيئة الناظمة للاتصالات تؤكد أنها ستقوم باتخاذ كافة التدابير القانونية لتحصيل هذه الحقوق واسترداد الأموال بالطرق القانونية المشروعة المتاحة.

جاء ذلك بعد نشر مخلوف مقطع فيديو ثالث على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صباح اليوم الأحد تحت عنوان “إِنَّ الـظَّـالِـمِـيــنَ بَـعْــضُـهُـمْ أَوْلِـيَـاءُ بَـعْـضٍ واللهُ وَلِـيُّ الْـمُـتَّـقِـيـنَ” كشف فيه عن تزايد الطلبات المفروضة عليه من أجل السماح باستمرار عمل شركة سيريتل.

وقال مخلوف: “إن اعتقال الموظفين جاء للتنازل عن أشياء معينة لصالح أشخاص معينين وأنا مؤتمن لذلك أحاول أن أتجاوز هذه المرحلة”.

وحمّل مخلوف، الجهات التي اعتقلت الموظفين المسؤولية الكاملة، قائلًا: “عملية الاعتقال غير قانونية ولم نستطع فعل أي شيء حتّى الآن”.

واعتبر أن الاستمرار بهذا النهج (التضييق على شركة سيريتيل) سيؤدّي إلى خراب الشركة التي تخدم البلد وترفد خزينة الدولة عبر ٦٥٠٠ موظف وأكثر من ٦٥٠٠ مساهم وما يزيد عن ١١ مليون مشترك، كما تخدم قطاعات حيوية وخدمية في سوريا، وتصب أرباحها في راماك الإنسانية التي تساعد المحتاجين، معتبرًا أنّه “شركة خدمة لعيال الله” حسب ادعائه.

كما أوضح أن هذا الأسلوب سوف يؤدّي إلى ترهيب الموظفين ورغبة البعض منهم بعدم الاستمرار، وهو ما سيؤدي لتخريب أنجح شركة في سوريا والوطن العربي ويخلق كارثة على الاقتصاد السوري.

وكشف مخلوف أنّه حاول إجراء تسويات مع النظام السوري الذي تقف خلفه أسماء الأسد، ولكنّه فوجئ بطلبات جديدة، وقال: “وافقنا على دفع المبلغ المطلوب علمًا أنّه ليس محق ولا يندرج ضمن الضريبة له هو مبلغ فُرض علينا دون حق ودون قانون، حيث أرسلنا كتابًا رسميًا للدولة وأخبرناهم أنّه ليس من حقكم أن تطلبوا هذا المبلغ ولكن سوف نعتبره دعمًا للدولة، على أن يتم الدفعة بطريقة تستطيع الشركة دفعها دون أن تنهار.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تخرّج دفعة جديد من “انغماسيي العصائب الحمراء”

صدى الشام خرّجت “هيئة تحرير الشام” دفعةً جديدةً من مقاتلي النخبة لديها، واللذي يُسمّون بـ …

على وقع صراع الأسد – مخلوف.. الليرة السورية تستمر بالهبوط

صدى الشام سجّلت الليرة السورية اليوم الاثنين، هبوطًا قياسيًا جديدًا، وذلك بعد أن استمرّت بالهبوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × five =