الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / الرئيس اللبناني: النازحون السوريون أبرز أسباب أزمتنا الاقتصادية 

الرئيس اللبناني: النازحون السوريون أبرز أسباب أزمتنا الاقتصادية 

صدى الشام

أوضح الرئيس اللبناني ميشال عون، أن كثافة النزوح السوري الى الأراضي اللبنانية، من أبرز أسباب الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان، بسبب ما قدمه لبنان لرعاية النازحين إضافة إلى الخسائر من إقفال الحدود اللبنانية – السورية.

وقال عون، خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، في قصر بعبد: “من غير الجائز أن يستمر لبنان في تحمل نتائج الحرب السورية على النحو الذي أرهق كل قطاعاته”.

ودعا الرئيس اللبناني، المجتمع الدولي إلى أن تكون مساعدته لبلاده من أجل تجاوز أزمته الاقتصادية، بمستوى الضرر الذي لحق بلبنان منذ اندلاع الحرب السورية حتى اليوم.

وأوضح عون، أن خسائر بلده بلغت 43 مليار دولار جراء الحرب السورية، منها 25 مليار دولار حتى العام 2018 لرعاية اللاجئين السوريين، إضافة إلى 18 مليار دولار أخرى بسبب إقفال الحدود اللبنانية – السورية وتوقف حركة التصدير، فضلًا عن الخسائر غير المباشرة الأخرى.

ويعيش أزيد من مليون لاجئ سوري في لبنان، منهم نحو 950 ألف شخص مسجلين رسميًا لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حيث يواجهون ظروفًا اقتصاديةً قاسية، ازدادت بعد جائحة “كورونا”.

شاهد أيضاً

ممثّل سوري يشارك في إعلان “ذو رموز عنصرية” ضد السوريين في لبنان

صدى الشام ظهر الممثّل السوري يزن السيّد في إعلان لشركة سيارات إجرة لبنانية، يحتوي على …

نظام الأسد يفرج عن 49 معتقلًا من أبناء درعا

صدى الشام أفرجت سلطات النظام السوري اليوم الأربعاء، عن ٤٩ معتقلاً من أبناء محافظة درعا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =