الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / هل يجوز الإفطار في رمضان خوفًا من فيروس “كورونا”؟.. الأزهر يجيب ويحسم الجدل

هل يجوز الإفطار في رمضان خوفًا من فيروس “كورونا”؟.. الأزهر يجيب ويحسم الجدل

صدى الشام – خاص

مع اقتراب شهر رمضان، الذي يحل على العالم الإسلامي بعد نحو أسبوعين، يكثر الجدل في أوساط المسلمين حول العلاقة بين الصيام وزيادة مخاطر الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، والذي تحوّل إلى جائحة عالمية أدّى لإصابة نحو مليون ونصف المليون مواطن حول العالم.

وتزداد المخاوف لدى المسلمين الذين يعيشون في دولٍ يتفشّى بها الفيروس، من ازدياد احتمالية إصابتهم، ولا سيما عقب الأحاديث التي ربطت جفاف الحلق بالإصابة بالفيروس.

وتنصح معظم الهيئات الطبّية بما فيها منظمة الصحّة العالمية، بالإكثار من شرب المياه والسوائل للمحافظة على رطوبة الحلق، وهو الأمر الذي لا يمكن للصائمين القيام به.

ولم تصدر حتّى الآن أي فتاوى من المراجع الدينية الإسلامية الحكومية، حول الالتزام بالصيام أو الإفطار في شهر رمضان.

إلّا أن الأزهر الشريف خرج بأول فتوة في هذا الصدد، مؤكّدًا أن على جميع المسلمين صيام شهر رمضان، بسبب عدم ثبوت العلاقة بين الصوم والإصابة بالفيروس التاجي.

وقالت لجنة البحوث الفقهية التابعة للأزهر اليوم الثلاثاء: “لا يوجد ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)”.

وذكرت اللجنة في بيانٍ لها، أنّه بعد جلسة طارئة لبحث تداعيات فيروس كورونا وتأثيره على الصائمين في شهر رمضان، بالتعاون مع ممثّلين من منظمة الصحة العالمية وعلماء الشريعة في الأزهر، انتهى القرار إلى عدم ثبوت دليل علمي حتّى الآن، على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

ودعت اللجنة إلى “بقاء أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على المسلمين كافة، إلا من جاز لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار”.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تخرّج دفعة جديد من “انغماسيي العصائب الحمراء”

صدى الشام خرّجت “هيئة تحرير الشام” دفعةً جديدةً من مقاتلي النخبة لديها، واللذي يُسمّون بـ …

على وقع صراع الأسد – مخلوف.. الليرة السورية تستمر بالهبوط

صدى الشام سجّلت الليرة السورية اليوم الاثنين، هبوطًا قياسيًا جديدًا، وذلك بعد أن استمرّت بالهبوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =