الآن
الرئيسية / مواد مختارة / “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” تؤكّد مسؤولية النظام عن ثلاث هجمات

“منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” تؤكّد مسؤولية النظام عن ثلاث هجمات

صدى الشام

أكّد التقرير الأول الصادر عن فريق التحقيق في “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” مسؤولية قوات النظام السوري عن ثلاث هجمات بالأسلحة الكيميائبة في مدينة اللطامنة في ريف حماة.

وقال فريق التحقيق: “إن طائرة عسكرية من طراز SU-22 تابعة للواء ٥٠ من الفرقة الجوية ٢٢ في قوات الأسد، أقلعت الساعة السادسة من صباح ٢٤ من آذار ٢٠١٧، من قاعدة الشعيرات الجوية جنوبي حمص، وقصفت جنوبي اللطامنة بقنبلة M-4000 تحتوي على غاز السارين، ما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 16 مدنيًا.

وأضاف الفريق، أن الهجوم الثاني جاء بعد يوم واحد فقط، حيث أقلعت طائرة مروحية مطار حماة العسكري في الساعة الثالثة ظهرًا، وقصفت مشفى اللطامنة بأسطوانة تحوي الكلور، ما أدى إلى إصابة 30 شخصًا على الأقل.

جاء الهجوم الثالث بعد أيام، وتحديدًا في ٣٠ آذار من العام نفسه، حيث أقلعت طائرة من مطار الشعيرات من طراز SU-22 تابعة للواء ٥٠ من الفرقة الجوية ٢٢ التابعة لقوات الأسد، وقصفت جنوبي اللطامنة بقنبلة M-4000 تحتوي على غاز السارين، ما أدّى لإصابة على ٦٠ مدنيًا على الأقل.

وأوضحت “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” أن جميع الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، إضافةً إلى الأمين العام للأمم المتحدة،  اطلعوا على التقرير الأول لفريق التحقيق التابع لها.

وتزامن صدور التقرير، مع ذكرى المجازر الكيميائية التي شنّتها قوات النظام السوري على مدينة دوما في ريف دمشق، في السابع من شهر نيسان ٢٠١٨، قبل فترةٍ وجيزة من توقيع “جيش الإسلام” اتفاقًا يقضي بتهجير المدنيين والمقاتلين إلى الشمال السوري.

شاهد أيضاً

معتصمون سوريون يقيمون صلاة العيد على طريق حلب – اللاذقية الدولي

صدى الشام أقام عشرات المعتصمين السوريين، صلاة العيد صباح اليوم الأحد، على الطريق الدولي M4 …

عملت في “صدى الشام”.. الصحافية يقين بيدو تفوز بجائزة “الشجاعة الصحافية”

صدى الشام – خاص فازت الصحفية السورية يقين بيدو والتي تعمل باسم (ميرنا الحسن)، بجائزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − four =