الآن
الرئيسية / مواد مختارة / بالوثائق: “المخابرات الجوية” عفّشت مصانع “المنفوش” في الغوطة الشرقية
محي الدين المنفوش مع مجموعة رجال اعمال (Arifiye Haber)

بالوثائق: “المخابرات الجوية” عفّشت مصانع “المنفوش” في الغوطة الشرقية

صدى الشام – خاص

حصلت صحيفة “صدى الشام” على وثائق تفيد بأن عناصر من فرع المخابرات الجوية التابع لنظام الأسد، قاموا بتعفيش مصانع التاجر “محي الدين المنفوش” الذي كان ينقل البضائع بين دمشق والغوطة الشرقية خلال فترة الحصار.

وبحسب وثائق، حصلت “صدى الشام” على نسخة منها، من الصحافي السوري وسيم الخطيب، فإن التاجر محي الدين المنفوش، أقدم على رفع دعوى رسمية في المحاكم ضد عناصر “المخابرات الجوية” الذين سرقوا محتويات مصانعه.

ومنذ بدء الثورة السورية، تعرّضت معظم المنازل والمحال التجارية، في المناطق التي دخلتها قوات نظام الأسد لـ “التعفيش” وهو مصطلح شاع بين السوريين، ويدل على سرقة قوات الأسد لمحتويات منازل السوريين والأثاث وبضائع المحال التجارية.

غير أن “التعفيش” طال هذه المرّة، شخصيةً ذاع صيتها خلال فترة حصار الغوطة الشرقية، وهو التاجر “محي الدين المنفوش” الذي كان يمثّل الوسيلة الوحيدة لنقل البضائع وإدخالها إلى الغوطة الشرقية بأسعار مرتفعة، وذلك بموجب علاقاته مع نظام الأسد من جهة، وفصائل المعارضة التي كانت تسيطر على الغوطة الشرقية من جهةٍ أخرى.

وجاء في محضر الحكم القضائي الذي حصلت عليه “صدى الشام” أن التاجر محي الدين المنفوش، اتهم أحمد حامد خميس تولد ١٩٩٩ 

وعبد الرحمن نذير التكلة مواليد ١٩٩٩وهم عناصر في “إدارة المخابرات الجوية” بالإضافة إلى عمر حمادة ومحمود نصر الله، اتهمهم بالدخول إلى مستودعه ومزرعته محي الدين بواسطة الكسر والخلع وسرقة محتوياتهما من المواد الغذائية والأثاث.

 وقدّم المنفوش، أربعة ضبوط شرطة، الأول لدى قسم شرطة حرستا برقم ضبط ٩٢٣١ بتاريخ ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨، والثاني في قسم شرطة عين ترما رقم ١١١٠ بتاريخ ١٨ تموز ٢٠١٩،  والثالث في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق رقم ٤٠٣٧ بتاريخ ٢٤ أكتوبر / تشرين الأول ٢٠١٨، والرابع في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق رقم ٣١٧٤ بتاريخ ١٩ تموز ٢٠١٩

بحسب الوثيقة فإن محي الدين المنفوش أدلى بشهادة أمام المحكمة بتاريخ ١٣ تشرين الأول ٢٠١٩ وأكّد فيها أنه يمتلك مستودعات في مسرابا للمواد الغذائية والمعدات الصناعية، ومنذ حوالي عام حضر إليه فوجد أبواب المستودعات مكسورة ومخلوعة وتبين له سرقة مواد غذائية ومعدات صناعية تقدر قيمتها بعشرين مليون ليرة سورية.

وتقدّم بالشكوى ضد عناصر النظام بعد أن علم من سكان الحي وتأكد ذلك بأقوال المدعى عليه محمود نصر الله أمام قاضي التحقيق في دوما الذي أكد أن من أقدم على سرقة معمل المنفوش هم المدعى عليهم حسن ومحمد وعمر وعبد الرحمن وأحمد، حيث سمعهم يتحدثون بين بعضهم البعض بأنّهم أقدموا على سرقة مولدة ومطبخ أمريكي من مزرعة محي الدين المنفوش

وقررت المحكمة، اتهام المدعى عليهم وهم اثنان من مرتبات إدارة المخابرات الجوية – فرع المنطقة الشمالية – وعسكريين آخرين، وإصدار مذكرتي قبض ونقل بحقهم، بالإضافة إلى محاكمتهم أمام المحكمة العسكرية بدمشق بموجب القرار الصادر في التاسع من شهر ديسمبر ٢٠١٩.

شاهد أيضاً

روسيا تريد اسخدام معبر واحد لإدخال المساعدات إلى الشمال السوري

صدى الشام بعد استخدامها حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، ضد مشروع قرار يقضي بتمديد …

سوريا: تسجيل ٢٠ إصابة جديدة وثلاث وفيات بفيروس “كورونا”

صدى الشام أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، عن تسجيل ٢٠ إصابة جديدة بفيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 16 =