الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / الجولاني يعزو الهزائم غبى إدلب إلى “أستانا” و”سوء تنسيق الفصائل”
لقاء الجولاني مع طاهر العمر

الجولاني يعزو الهزائم غبى إدلب إلى “أستانا” و”سوء تنسيق الفصائل”

صدى الشام – عمار الحلبي 

حمّل زعيم “هيئة تحرير الشام” أبو محمد الجولاني، مناطق خفض التصعيد التي تم التوصل إليها في مؤتمرات أستانا و “سوء تنسيق الفصائل” مسؤولية تقدّم النظام السوري في إدلب.

وقال الجولاني، في حديثٍ مع “الإعلامي طاهر العمر”: “إن محادثات أستانة، التي عملت على تجميد مناطق والتفرد بمناطق أخرى، أدّت إلى السيطرة عليها مثل الغوطة وريف حمص والجنوب السوري إضافةً إلى منطقة شرق السكة الحديدية في ريف إدلب” معتبرًا أن قوات الأسد أتت بكامل قواتها إلى الشمال السوري بعدما تفرّغت من كل المناطق الأخرى في سوريا.

واعتبر الجولاني، أنّه إذا رفعت روسيا وإيران يدها عن نظام الأسد فإنه سيتم تحرير المناطق كافة “خلال أسبوعين”، ورأى أيضًا أن “المعركة تحولت من ثورة شعبية ضد نظامٍ مستبدٍ إلى مواجهة احتلال وهو ما يحتاج إلى صبر طويل” حسب وصفه.

ويُعتبر هذا الظهور هو الثاني للجولاني، منذ بدء الحملة العسكرية التي يشنّها النظام السوري بدعمٍ روسي وإيراني على الشمال السوري، حيث ظهر الجولاني قبل أسابيع، واعتبر أنّه “سيصل إلى دمشق حتّى لو بقي شبر واحد من المناطق المحرّرة فقط.

كما حمّل الجولاني ما وصفه بـ “ضعف التنسيق العسكري لدى كثير من الفصائل المتواجدة في المنطقة” مسؤولية تقدّم قوات الأسد قائلًا: “إن الفصائل بما فيها “تحرير الشام” بحاجة إلى تنظيم، لأن الهيئة منظّمة بنسبة ٧٠٪ ولكن هناك بعض الفصائل لا يتجاوز تنظيمها ١٠٪ فقط.

وزعم الجولاني في اللقاء ذاته، أن “تحرير الشام” تحارب على ثمانية محاور من أصل عشرة محاور فتحتها قوات الأسد وروسيا في الشمال السوري، موضحًا أنّ “تحرير الشام” لم تتمكّن من تغطية جميع المحاور.

كما رأى الجولاني أن “هناك خطوط دفاعية كانت متقدمة ولكنها انهارت بسرعة ولم تتمكن الفصائل إنشاء خط دفاعي في وجه النظام الذي لم يكن يعطي فرصة للفصائل بتنظيم خطوط دفاعها بسبب القصف المستمر، موضحًا أن الفصائل رفعت الآن نسبة التنسيق واستطاعت تشكيل خط دفاعي.

شاهد أيضاً

للمرّة الأولى منذ بدء الثورة السورية.. اتصال هاتفي يجمع الأسد ومحمد بن زايد

صدى الشام تحادث رئيس النظام السوري بشار الأسد، مع ولي عهد أبوظبي الإماراتية محمد بن زايد …

محاولات من الصين وروسيا ودول أخرى لرفع العقوبات عن نظام الأسد

صدى الشام طالبت روسيا والصين ودولٌ أخرى، برفع العقوبات الدولية عن نظام الأسد، وذلك خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =