الآن
الرئيسية / سياسي / سياسة / قاضٍ سوري يستقيل من منصبه بعد فشل مهمّته في مؤتمر الرياض ٣

قاضٍ سوري يستقيل من منصبه بعد فشل مهمّته في مؤتمر الرياض ٣

صدى الشام – عمر شغالة

أعلن القاضي المستشار حسين حمادة، رئيس “المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية القانونيين السوريين”، وأحد المدعوين إلى مؤتمر الرياض 3
استقالته، من منصبه، على خلفية ما أسماه “فشله في مؤتمر الرياض 3 الذي انعقد يومي 27 28 كانون الأول/ ديسمبر من العام المنصرم.

وقال حمادة عبر صفحته على “فيسبوك”: “إن ذهابه إلى الرياض لم يعترض عليه أحد من هيئة الوطنية، وكان له إيجابيات ونجح في تحقيق وإقناع المجتمعين في مؤتمر الرياض 3 بضرورة أن يكون هناك هيئة موسعة من شخصيات سورية وفق شروط بمعايير الوطنية الثورية لتكون الرافعة الحقيقية لأي عملية تنظيمية صحيحة”.

وأضاف القاضي: “فشلتُ في إقناع المجتمعين بأن المهمة النوعية (هيئة التفاوض) تحتاج قانونيين وسياسيين ودبلوماسيين من أصحاب الكفاءات العالية لكي يستطيعوا مواجهة ما يمتلكه النظام من خبرات تفوق بكثير من المجتمعين بمؤتمر الرياض” على حد تعبيره.
وأكمل حمادة: “لما قبلت الترشح، وأنا امثل أكبر مؤسسة قانونية منتخبة من أعضائها وسمحت لأن أخضع هذه المؤسسة القانونية، الى عملية ديمقراطية عرجاء مارسها مجموعة غير منتخبة ديمقراطيًا واسقطوا تلك المؤسسة القانونية”.

اعترف في الفشل معتبرًا أنّه “غير مبرر” وقال في هذا السياق: “”نعم هو فشل غير مبرر اعترف به، وهذا يفرض علي أن أتحمل مسؤوليته، لذا فإني أتقدم إليكم باستقالتي من مهمة رئيس المكتب التنفيذي في الهيئة الوطنية للقانونيين السوريين، وانتظر قبول استقالتي، واني سأبقى عضوًا في هذه المؤسسة التي افتخر بها اقدم مايمكنني تقديمه خدمة للثورة والوطن.

وتفاعل بعض المتابعين مع تدوينة القاضي حمادة، حيث اعتبر البعض منهم أنّه تكلّم بمنتهى الشفافية والحقيقة، ولا يوجد أي مبرر لكي يقدم استقالته، فيما رأي البعض الآخر أن خطوة حمادة في الاتجاه الصحيح لتصحيح المسار والاعتراف بالأخطاء.

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الروسي يزور سوريا ويلتقي بشار الأسد

صدى الشام زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، سوريا والتقى برئيس النظام السوري، بشار الأسد …

بشار الأسد يصدر عفوًا عامًا عن الجرائم المرتكبة قبل ٢٢ آذار ٢٠٢٠

صدى الشام أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد، مرسومًا قضى بعفوٍ عام عن جميع الجرائم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + eighteen =