الآن
الرئيسية / سياسي / سياسة / تشييع منصور الأتاسي رئيس حزب اليسار الديمقراطي السوري المعارض
منصور الاتاسي "(انترنت)

تشييع منصور الأتاسي رئيس حزب اليسار الديمقراطي السوري المعارض

صدى الشام – أديب صادق

 

شيع معارضون سوريون و”حزب اليسار الديمقراطي السوري”، ظهر يوم السبت07/12/2019، الأمين العام للحزب، منصور الأتاسي، في جامع الفاتح في مدينة إسطنبول التركية.

وتوفّي الكاتب والمعارض السياسي منصور الأتاسي، أمس الجمعة في إسطنبول، ونعى كتاب وصحفيون ومعارضون سياسيون الأتاسي، مؤكدين أنه كان مثالًا للمناضل الذي قدم قضايا شعبه على أولوياته، ومشيرين إلى أنه لم يتنازل يومًا عن مطالبه المناهضة لنظام الأسد، وعن مطالب ثورة الشعب السوري، التي انطلقت منذ منتصف شهر آذار من عام 2011.

ونشر حزب “اليسار الديمقراطي السوري” على صفحته “فيسبوك” تدوينةً قال فيا: “ببالغ الحزن والأسى ينعي حزب اليسار الديمقراطي السوري أمينه العام الرفيق منصور الأتاسي”.

كما نعى “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” الأتاسي، قائلًا: “ينعى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الأمين العام لحزب اليسار الديمقراطي السوري منصور الأتاسي، مؤكدا أنه “المثقف والثائر والإنسان، الذي غادرنا مخلفاً وراءه مسيرة نضالية قضاها في مواجهة الاستبداد والدفاع عن حقوق الشعب السوري وتطلعات ثورتهم.

وأوضح أن “ثقافة الأتاسي السياسية والاجتماعية وإرثه الفكري ورؤيته الاقتصادية سيكون لهم أثرًا في صياغة مستقبلنا وتطوير نظرتنا للواقع وللحلول المطلوبة من أجل تجاوز العقبات وفتح آفاق أكثر اتساعاً”.

وأعرب الائتلاف عن خالص تعازيه لعائلة الفقيد وأصدقائه ولجميع كوادر حزب اليسار الديمقراطي السوري، مشدداً على ضرورة متابعة الطريق والاستمرار في الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب السوري على كافة المستويات.

ونشرت جمعية البيت السوري، التي شارك الأتاسي بتأسيسها، تدوينة عبر “فيسبوك” أوضحت فيها أنه “أن سورية خسرت رجلاً شهما معطاء وقف مع أهله وناسه وانحاز لطلب الحرية مناديًا بها بكل قوة لبلده سورية”.

كما أعلن البيت السوري في تركيا، الحداد ثلاثة أيام وإيقاف أنشطته أيام السبت، الاحد والاثنين تكريما للفقيد”، موضحًا أنّها افتتح عزاء الاتاسي في مقرّه بمنطقة الفاتح.

وتأسس “حزب اليسار الديمقراطي” عام ٢٠٠٣، سمي وقتها باسم “هيئة الشيوعيين” التي تكونت من كوادر منشقة عن الفصائل الشيوعية المتحالفة مع النظام وعدد من الكوادر اليسارية المستقلة.

ويعرّف الحزب عن نفسه عبر صفحته الرسمية بأنه “حزب سياسي مفتوح لجميع السوريين الذين يتبنون آراءًا تقدمية وأصحاب إرادة في التغيير، أي إلى الحرية والعدالة الاجتماعية والدافعة بعجلة التطور إلى الأمام”.

وبعد اندلاع الثورة السورية، انضم الحزب إلى المطالب الشعبية، وقرر في مؤتمره الأول الذي عقد في ٢٠١٤ تحويل اسم الحزب إلى “اليسار الديمقراطي السوري.

وكان النظام قد اعتقل منصور الأتاسي (63 عامًا) من مكتبه في حي الخالدية الحمصي في بداية الثورة السورية، قبل أن يطلق سراحه لاحقاً وانتقل الأتاسي للعيش في تركيا.

وعرف عن الأتاسي موقفه المؤيد للثورة السورية، وأيد أن يكون الحكم في سوريا لا مركزيًا إداريًا، أي إعطاء أوسع الصلاحيات للأقاليم.

شاهد أيضاً

مظاهرات في السويداء ضد الفساد والغلاء.. هل بدأ ثورة الجياع؟

صدى الشام – خاص تظاهر المئات من أبناء محافظة السويداء جنوب سوريا، احتجاجًا على الفساد …

فصائل “الجيش الحر” تستعيد أربع قرى من قوات الأسد بريف إدلب

صدى الشام – استعادت فصائل “الجيش السوري الحر” المقاتلة ضمن “الجبهة الوطنية للتحرير” اليوم الأربعاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =