الآن
الرئيسية / مجتمع واقتصاد / اقتصاد / بعد اقتراح صحيفة “البعث”.. ما إمكانية فرض النظام ضرائب على المغتربين؟

بعد اقتراح صحيفة “البعث”.. ما إمكانية فرض النظام ضرائب على المغتربين؟

صدى الشام – عمر شغالة

نشرت جريدة البعث التابعة للنظام السوري، والناطقة باسم “حزب البعث”، مقالاً يوم الأحد ٨ كانون الأول دعت فيه إلى فرض رسوم بالقطع الأجنبي على السوريين المغتربين، لرفد خزينة النظام السوري.

ونقلت الصحيفة في تقريرها عن الخبراء المغتربين ويدعى معتز عمرين دعوته إلى فرض رسوم مالية على المغتربين السوريين، من أجل “إعادة الإعمار، وتحسين الوضع الاقتصادي بعد انهيار الليرة السورية” حسب تعبيره.

وقال عمرين: : “كان الرسم المفروض على المغترب 1500 ليرة سورية اي ما يعادل (30 يورو عام 2010)، مُعتبرًا هذا المبلغ زهيدًا بالنسبة للمغتربين خارج البلاد.

واقترح أن يكون الرسم 300 يورو سنويًا على السوريين المغتربين، تحت مُسمّى “ضريبة رفاهية ومعونة اجتماعية”، لتحسين الوضع الاقتصادي السوري.

وإضافة العمرين، أنه مستعد للتواصل مع المغتربين لأجل ذلك، وأن الضرائب المفروضة على المغترب لا تتجاوز 5% من دخله.

وتماهى هذا المقترح مع ما قاله رئيس النظام السوري بشار الأسد في مقابلة أجرتها قناة “Rai News 24″الايطالية معه، وأشار خلالها إلى أنه لا يوجد مشاكل بالنسبة لإعادة الإعمار، منوها إلى أن السوريين الذين يقيمون خارج البلاد أغنياء ولديهم الكثير من الأموال، ويستطيعون إعمار ما تم تهديمه، في السنوات الماضية من الحرب.

وقال الخبير الاقتصادي المغترب نزار عبيدين لـ “صدى الشام”: “يدفع الناس الضرائب لثقتهم بأن الحكومة التي تجبيها ستقوم بإنفاقها على تحسين أحوالهم مستقبلاً” معتبرًا أن القانون المُقترح من جانب صحيفة البعث غير قابل للتطبيق”.

وأرجع عبيدين سبب عدم إمكانية تطبيق القانون المقترح إلى عدّة أسباب، ومنها أن كل مغترب يدفع ضرائب للبلد الذي يقيم فيه ولن يدفع لبلد آخر حتى لو كان بلده الأصلي، إضافةً إلى أن  حسابات صاحب الاقتراح تشمل كل المغتربين بدون تمييز، يعني ادخل بها الكبار والاطفال والنساء وهؤلاء لا يدفعون ضرائب لأنهم لا يتلقون دخلاً، ما يعني أن عدد العاملين المنتجين القادرين على دفع الضرائب من السوريين في الخارج أقل بكثير من عدد المغتربين السوريين، وهذا عدا عن المقيمين في مخيمات ولا دخل لهم أصلاً.

ومن بين الأسباب أيضًا، أن دفع الضرائب يتطلب وجود ثقة بالجهة المحصلة لها، أي بالحكومة السورية، وبحسب عبيدين فإن هذه الثقة غير متوفرة كما أن نظام الأسد مازال موجودًا و هو من تسبب بتهجير أغلبية المغتربين السوريين أصلاً.

شاهد أيضاً

بعد تجاوزه مجلس النواب.. كيف يؤثّر قانون “سيزر” على اقتصاد الأسد؟

صدى الشام – قصي عبد الباري   صوّت مجلس النواب الأمريكي “الكونغرس” بأغلبية ساحقة أمس …

من بينها النقاب.. “جامعة دمشق” تحظر دخول الطلّاب بملابس “غير لائقة”

صدى الشام  منعت جامعة دمشق اليوم الاثنين، التاسع من كانون الأول/ ديسمبر، دخول المنقّبات إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × three =