الآن
الرئيسية / مجتمع واقتصاد / مجتمع / البطالة تنتشر بين خريجي الجامعات السوريين في تركيا
جامعة لجامعة كولتور التركية "(انترنت)

البطالة تنتشر بين خريجي الجامعات السوريين في تركيا

صدى الشام – أورا خليل

 

وسط ظروف اقتصادية صعبة في أنحاء كثيرة من العالم اليوم، ازداد عدد طلّاب الجامعات السوريين في تركيا العاطلين عن العمل وخاصّة الخريجين منهم.

وترى سولين الأحمد، طالبة في جامعة “نيشانتاشي” قسم هندسة الحاسوب، أن نسبة الطلّاب السوريين العاطلين عن العمل غير مرتفعة، لأن معظم الطلاب السوريين يعملون”.

وتوضّح الأحمد أن تكاليف الدراسة الجامعية تعتمد على نوع الفرع والجامعة، ولكن بشكل عام، فإن الطلاب الذين لا يملكون معيلًا في تركيا، قد تكون ظروفهم صعبة للغاية.

وأضافت أن الطالب التركي أو العربي الحاصل على الجنسية التركية، تكون فرصته أكبر من حيث الحصول على الوظيفة بعد التخرج، لافتةً إلى أن الأولوية تكون للطلّاب الأتراك.

وقال طالب آخر يدرس في إحدى الجامعات التركية، اختصاص هندسة العمارة: “إن عدد كبير من الطلاب المتخرجين من كلية هندسة العمارة يضطرون للعمل في مهن أخرى، فيما يضطر طلاب آخرون للعمل بأجور متدنّية بعد تخرجهم لعدم توفر فرص العمل”.

وأضاف الطالب الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن عدد خريجي هندسة العمارة يفوق حاجة السوق، مؤكّدًا أنه كطالب سوري في تركيا، سيكون من الصعب عليه الحصول على فرصة عمل في المؤسسات الحكومية التركية.

ويقول مدير مؤسسة “عالم إسطنبول” للقبول الجامعي والمنح في تركيا، جهاد العويد: “إنّ “خيار الدراسة بالنسبة إلى السوريين يتزايد، على الرغم من عدم توفّر وعود بعمل مضمون. لكنّ التسهيلات التي تقدّمها تركيا والتي يُضاف إليها الترشّح الحتمي للحصول على الجنسية، تدفع الشباب السوري إلى الالتحاق بالجامعات التركية”.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن العويد، أنّ “كثيرين من الشباب يسألوننا عن التخصصات الجامعية المطلوبة في سوق العمل التركي، وهو سؤال تصعب الإجابة عليه، ليس لأنّ حاجة سوق العمل متبدّلة باستمرار بل لأنّ الجامعيين الأتراك أنفسهم يعانون صعوبة في العمل بتخصصاتهم”.

ويكمل العويد أنّه “لا تتوفّر أرقام دقيقة بشأن أعداد الخريجين السوريين من الجامعات التركية، لكنّها قليلة لأنّ السوريين لم يتوجّهوا بكثرة إلى الجامعات التركية إلا بعد عام 2015 ولم يتخرّج حتى اليوم عملياً سوى ثلاث دفعات”.

وكانت وكالة المراقبة والمتابعة لوسائل الإعلام التركية (PRNT ) أعلنت عن بحث أجرته على الطلاب السوريين في الجامعات التركية، الذين بلغ عددهم عشرون ألفا و701 طالبًا سوريًا، بدأت الجامعات باستقبالهم منذ بدء الأزمة في سوريا عام 2011.

وارتفعت نسبة البطالة في تركيا إلى نحو 14% وهي الأعلى منذ عشرة أعوام، و أعلن “معهد الإحصاء التركي” عن ارتفاع معدل البطالة بنسبة 4 نقاط.

كما ذكر المعهد في بيان صحفي، أن عدد العاطلين عن العمل ارتفع بمقدار 1 مليون و334 ألف في العام السابق، في حين أصبح العدد في نفس الفترة من العام الحالي 4 ملايين و544 ألف.

شاهد أيضاً

وحيدًا في غرفة فندقية.. وفاة لاجئ سوري بعد وضعه في الحجر الصحي في اسكتلندا

صدى الشام توفي طالب لجوء سوري وحيدًا في غرفة فندقية في العاصمة الاسكتلندية غلاسكو الأسبوع …

للمرّة الثانية.. حالات تسمّم بين النازحين بسبب “وجبات إفطار فاسدة

صدى الشام للمرّة الثانية خلال أيام، أصيب العشرات من النازحين آمس الثلاثاء، بحالات تسمّم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =