الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / “الأسايش” تصادر بضائع تركية المنشأ في ريف الرقة
مقاطعة البضائع التركية في شمال شرق سوريا

“الأسايش” تصادر بضائع تركية المنشأ في ريف الرقة

صدى الشام – سكينة المهدي

 

صادرت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية”، مستودعًا لتجار مدنيين، في مدينة الطبقة شمال شرقي سوريا، بسبب احتواءه على مواد غذائية من تركيا.

ونقلت وكالة “سمارت“، عن موظف تابع لـ “الأسايش” اليوم السبت، السابع من كانون الأول، أن المستودع الذي صودر في حي الصناعة، يملكه تاجران يُدعيان أحمد الناصر وجابر السفراني.

وأشار الموظف، إلى أن المواد التي صادرتها “الأسايش”، تقدر قيمتها بـ 45 مليون ليرة سورية، موضحًا أن “قسد” لا تسمح باستيراد السلع القادمة من تركيا، أو الإتجار بها.

ومنعت “قسد” الأربعاء الماضي، ثلاث شاحنات تحمل موادًا غذائية، من العبور من مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، باتجاه مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري” التابع لقوات المعارضة.

وبدأت “قوات سوريا الديمقراطية”، السبت في التاسع من تشرين الثاني، بحملة توزيع منشورات، في مدينة منبج بريف حلب الشمالي، تدعو بها الأهالي إلى مقاطعة البضائع التركية، وكتب على تلك المنشورات، عبارات مثل “لا للمنتجات التركية”، بحسب ما نشرته وكالة “ستيب نيوز“.

وتأسست قوات “الأسايش” في عام ٢٠١٤، بعد تشكّل “الإدارة الذاتية” شمال شرق سوريا.

وبحسب ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن قائد القوات، فإن تشكيلها جاء بهدف “سد الفراغ الأمني الذي نشأ نتيجة غياب وضعف وانهيار النظام السوري ومؤسساته”، معتبرًا أن ” الحفاظ على المؤسسات المدنية وحماية الممتلكات العامة والخاصة، ومكافحة التهريب بكل أشكاله من المهام التي يقومون بها”.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تخرّج دفعة جديد من “انغماسيي العصائب الحمراء”

صدى الشام خرّجت “هيئة تحرير الشام” دفعةً جديدةً من مقاتلي النخبة لديها، واللذي يُسمّون بـ …

على وقع صراع الأسد – مخلوف.. الليرة السورية تستمر بالهبوط

صدى الشام سجّلت الليرة السورية اليوم الاثنين، هبوطًا قياسيًا جديدًا، وذلك بعد أن استمرّت بالهبوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + twenty =