الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / إنشاء قرية سكنية مخصّصة للمهجّرين في ريف حلب الشرقي

إنشاء قرية سكنية مخصّصة للمهجّرين في ريف حلب الشرقي

صدى الشام – سكينة المهدي

افتُتحت اليوم الأحد، الثامن من كانون الأول، مدينة سكنية مؤلفة من ١١٦ منزل، بالقرب من مدينة الباب في ريف حلب، شمالي سوريا.

ونشرت وكالة “زيتونة”، مقطعًا مصورًا على موقع “يوتيوب”، تظهر فيه المباني السكنية، التي أُنشئت بدعم من الهلال الأحمر القطري، ومنظمة “آفاد” التركية، و”هيئة ساعد الخيرية”.

وقال مدير الخدمات الاجتماعية في “مجلس مدينة الباب” إيهاب الراجح: “إن الهلال الأحمر القطري، ومنظمة ساعد الخيرية، قاموا ببناء ١١٦ منزل بالقرب من مدينة الباب”.

وأشار الراجح، إلى أن الفئة المستهدفة من هذا المشروع، هم المهجرون والمتضررون، ممن يعانون من إعاقات أو فقدوا ذويهم، قائلًا: “هذه المنازل، سيستفيد منها عوائل الأيتام والمهجرين والمعاقين، القاطنين في مخيمات مدن الباب وبزاعة وقباسين”.

وأضاف الراجح أن المشروع مستمر، وسيصل عدد المنازل إلى 206، قائلًا: “سوف نقوم بتوسعة هذا المشروع، إلى 206 منازل”.

ونشرت “هيئة ساعد الخيرية” على صفحتها على “الفيسبوك”، في الثالث من كانون الأول، مقطعًا مصورًا قالت إنه لمراحل تنفيذ مشروع السكن البديل في مدينة الباب، واستلام المستفيدين للشقق بعد تجهيزها.

وتقع مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي، وتبعد ثلاثين كيلومترًا، عن الحدود السورية التركية.

وكانت الباب وبلدة بزاعة وقباسين، في قبضة تنظيم “داعش”، قبل أن تسيطر القوات التركية وفصائل من المعارضة المسلحة عليها، بعد معارك ضد التنظيم ضمن عملية “درع الفرات” التي خاضتها تركيا عام 2017 شمالي سوريا.

شاهد أيضاً

نظام الأسد يفرج عن 49 معتقلًا من أبناء درعا

صدى الشام أفرجت سلطات النظام السوري اليوم الأربعاء، عن ٤٩ معتقلاً من أبناء محافظة درعا. …

الشرطة الألمانية تعتقل طبيبًا سوريًا بعد الاشتباه بارتكابه جرائم تعذيب في سوريا

صدى الشام قالت وسائل إعلام ألمانية اليوم الاثنين، إن الشرطة الألمانية اعتقلت يوم الجمعة الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 1 =