الآن
الرئيسية / Uncategorized / بعد مقتله.. من هو أبو بكر البغدادي؟

بعد مقتله.. من هو أبو بكر البغدادي؟

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الولايات المتّحدة قتلت أبو بكرى البغدادي زعيم تنظيم “داعش” بعملية أمنية شاركت فيها طائرات حربية أمريكية.

وقُتل البغدادي في العملية خلال وجوده في منزلٍ بقرية باريشا في حارم بريف إدلب الشمالي، وتسرد “صدى الشام” في هذا التقرير، سيرة البغدادي ومعلوماتٍ جمعتها عنه.

اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي ويبلغ من العمر 48 عاما، هو عراقي الأصل، من مدينة سامرّاء، وهو من مواليد 28 يونيو حزيران 1971 في مدينة سامراء بالعراق.

والبغدادي متزوّج من امرأتين وهما أسماء فوزي محمد الدليمي، وإسراء رجب محل القيسي ولديه ولد واحد هو حذيفة البدري.

درس البغدادية المرحلة الجامعية الأولى والماجستير جامعة العلوم الإسلامية في بغداد، وكان يعيش في حي الطبجي بالعاصمة بغداد حتى عام 2004، وكان يسكن في غرفة ملاصقة لمسجد الحي الذي عمل فيه إماما لنحو 14 عاماً، لكنه غادر المنطقة إثر خلاف مع باني المسجد وأهل الحي.

بعد عام 2004 التحق البغدادي بجماعة التوحيد والجهاد التي أسسها الأردني أبو مصعب الزرقاوي وتستلهم نهج تنظيم القاعدة، وكانت تقاتل في محافظة الأنبار. وقد اعتقلته القوات الأميركية وسجن لمدة أربعة أعوام في سجن بوكا بالبصرة، حيث تعرف إلى أعضاء معتقلين من تنظيم القاعدة وانضم إليهم.

شارك البغدادي في قتال القوات الأميركية في العراق تحت إمرة الزرقاوي حتى مقتل الأخير بغارة أميركية عام 2006، ومن بعده بقيادة خليفته أبو عمر البغدادي الذي قتل هو الآخر في 2010، وهو العام الذي تزعم فيه البغدادي تنظيم “دولة العراق الإسلامية”.

وبعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، أرسل البغدادي مساعده أبو محمد الجولاني إلى سورية لكي يوجد لتنظيم القاعدة موطئ قدم هناك، وشكل “جبهة النصرة”، ليعلن البغدادي في أبريل نيسان 2011، أن جبهة النصرة في سورية هي امتداد لدولة العراق الإسلامية، وأعلن توحيدهما تحت اسم واحد هو “الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

ولكن الجولاني مع تزايد نفوذه في سورية، رفض فكرة الدمج وتجاهل البغدادي مطالبة زعيم القاعدة أيمن الظواهري بترك سورية لجبهة النصرة، ليوسع عملياته في شمال وشرق سورية عامي 2012 و2013، على حساب فصائل المعارضة السورية بالدرجة الأولى، بالتوازي مع توسعه في غرب وشمال العراق، ثم أعلن قيام دولة الخلافة الإسلامية في العراق والشام.، ويعلن نفسه خليفة للمسلمين يوم 29 يونيو حزيران 2014، داعيا “الفصائل الجهادية” في مختلف أنحاء العالم إلى مبايعته.

وظهر البغدادي لأول مرة بشكل علني خطيبا يوم الجمعة 4 يوليو تموز 2014 على منبر المسجد الكبير في مدينة الموصل خلال شريط مصور بثه تنظيم “داعش”.

وفي 17 سبتمبر أيلول الماضي، نشر الجناح الإعلامي لتنظيم الدولة “الفرقان، كلمة صوتية لـ أبو بكر البغدادي، قال فيه إن التنظيم “ما يزال موجودا”، داعيا مقاتليه إلى إنقاذ عناصره وعائلاتهم المحتجزين في السجون والمخيمات شرقي الفرات، كما عرضت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

شاهد أيضاً

قصف إسرائيلي يستهدف منزل قياديًا فلسطينيًا في حي المزة

صدى الشام – خاص تعرّض حي المزّة الدمشقي غرب العاصمة السوري، لقصفٍ إسرائيلي استهدف منزل القيادي …

خسائر لقوات الأسد بمعارك مع المعارضة في ريف اللاذقية

صدى الشام – خاص قُتل عدد من عناصر قوات الأسد وأصيب آخرون، خلال معارك مع فصائل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × four =