الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / معارك بين “حزب الله” و”الدفاع الوطني” في ريف دمشق والسبب “المخدرات”
عناصر من حزب الله (انترنت)

معارك بين “حزب الله” و”الدفاع الوطني” في ريف دمشق والسبب “المخدرات”

دارت اشتباكات عنيفة مساء أمس السبت، بين مقاتلين من ميليشيا “حزب الله” اللبناني وميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام، في منطقة القلمون، بريف دمشق الشمالي بسبب “المخدّرات”

وذكرت شبكة “صوت العاصمة” المحلية أن المواجهات تجدّدت بين الطرفين بعد توقّفها عدة أيام، بسبب خلاف نشب بين عائلة “النقشي” متزعمة الدفاع الوطني في المنطقة، وقياديين في حزب الله، على خلفية مطالبة قيادي من العائلة المذكورة بنسبة أرباح أعلى من التي تتقاضاها الميليشيا من الحزب لقاء الشحنات المهربة.

وبحسب الشبكة ذاتها، فإن ميليشيا الدفاع الوطني رفعت جاهزية مقاتليها، وأعلنت الاستنفار الكامل، بالتزامن مع نشر عناصرها على مداخل بلدة فليطة.

وشوهد عناصر “الدفاع الوطني” مدعومين برشاشات ثقيلة ومتوسطة قرب فليطة، ما أجبر حزب الله على إيقاف شحنته في منطقة القصيرة، بريف حمص، وإبعادها عن أنظار الدفاع الوطني.

كما استقدمت ميليشيا “حزب الله” تعزيزات إلى جرود شعبة القصيرة على الحدود السورية اللبنانية، خوفاً من أي هجوم مباغت على مواقعه.

وبحسب الشبكة ذاتها، فإن قيمة شحنة المخدرات المتوقفة تُقدر، بنحو أربعة ملايين دولار أمريكي وكان من المقرر نقلها إلى محافظتي حمص واللاذقية.

شاهد أيضاً

المعارضة تصدّ هجومًا لقوات النظام جنوب إدلب

صدى الشام – خاص تصدّت فصائل المعارضة السورية اليوم الجمعة، لهجومٍ شنّته قوات النظام السوري …

مخيّم “البالعة” غرب إدلب.. تخوّف من كوارث في الشتاء

صدى الشام – ياسين المحمد تقع قرية البالعة في ريف إدلب الغربي، وتتبع لمنطقة سهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × one =