الآن
الرئيسية / Uncategorized / مجلة بريطانية: انتصار الأسد في سوريا “أجوف”

مجلة بريطانية: انتصار الأسد في سوريا “أجوف”

اعتبرت مجلة “إيكونوميست” البريطانية، أن الانتصارات التي يحققها بشار الأسد في الشمال على حساب المعارضة،  هي انتصار “الأجوف”، معتبرتاً أن  سوريا ستسمم المنطقة لسنوات قادمة، حسب وصفها.

وتصدرت صورة بشار الأسد غلاف المجلة الاقتصادية، وهو يقف فوق ركام، في إشارة إلى سوريا بعدما دمرتها عنجيته، ورفضه الإصغاء لصوت الشعب.

وقالت الصحيفة إن بشار الأسد يقترب  من السيطرة على إدلب، آخر معاقل المعارضة، ولكن هذا لن ينهي الفوضى التي أحدثها داخل سوريا وخارجها.

وتطرقت الصحيفة إلى عبارة “الأسد أو نحرق البلد”، الجملة التي استمرت ميليشيات الأسد لسنوات بتلطيخ جدران المدن التي تسيطر عليها بها.

ووفاء لشعاره (الأسد أو نحرق البلد)، قام بشار الأسد بتدمير مدن بأكملها، وقصفها بالغازات السامة وعمل على تجويع شعبه، وإدلب التي يتحصن بها من تبقى من الفصائل المعارضة، ستسقط هي الأخرى قريباً، حسب رأي الصحيفة.

ورأت الصحيفة أن  الثوار دفعوا الديكتاتور إلى الحافة، لكن الأسد لم يلق بالاً للتهديدات الجوفاء التي أطلقها الزعماء الغربيون وتسلح بالدعم الروسي والإيراني.

واعتبرت الصحيفة أن بشار الأسد انتصر بالحرب، ووصفت انتصاره، بـ  “فاز الوحش”، رغم كل الصعاب والاحتمالات، ولكن انتصاره أجوف فارغ وبعيد كل البعد عن إعادة السيطرة وفرض النظام في سوريا، كما يدعي الروس والإيرانيون، فالأسد قام بتهجير نصف سكان البلاد.

وختمت الصحيفة، أنه بعد 8 سنوات من الحرب الأهلية، دمرت الاقتصاد وتسببت بمقتل نصف مليون شخص، والأسد لا يملك أي شيء جيد ليقدمه لشعبه، سيبقى بلده بائساً تعيساً مدمراً مقسماً، والعواقب ستكون وخيمة.

للاطلاع على المقال الأصلي: اضغط هنا

شاهد أيضاً

دراسة: الطلاق يصيب الرجال بـ “الخرف”!

توصّل علماء في دراسةٍ لهم، إلى أن الطلاق يضاعف خطر الإصابة بالخرف، وأن حالات الطلاق تجعل …

الإمارات تتحدّى التحذير الأمريكي وتدعم الأسد في “معرض دمشق الدولي”

على الرغم من التحذيرات التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تحذّر الدول والشركات من المشاركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =