الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / النظام يمنح المرأة حق الوصاية والرجل حق الحضانة

النظام يمنح المرأة حق الوصاية والرجل حق الحضانة

صدى الشام - حسام عبد الرحيم/

أقر مجلس الشعب التابع للنظام تعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1959. وجرى ذلك بحضور وزير العدل في حكومة النظام هشام الشعار وموافقة غالبية أعضاء المجلس.

وشمل التعديل حوالي 70 مادة قانونية ولكن لم تنشر كلها، وتم رفعه لمجلس الوزراء فوراً بدل رفعه لوزارة العدل.

وأشارت وكالة “سانا” التابعة للنظام أنه تم مناقشة التعديلات في جلسات سابقة وعرضها على لجان متخصصة لتعديلها وتنقيحها.

وأعطت التعديلات الجديدة، الأل حق الوصاية على الطفل بعد الأم،  ورفع سن الزواج للمرأة إلى 18 بعدما كان السن القانوني لزواجها 17 عام.

ومنح التعديل المرأة الحق في تزويج نفسها في حال ممانعة ولي أمرها دون سبب مقنع وأعطاها حق وضع العصمة بيدها والسفر مع أطفالها دون موافقة زوجها إضافة لتعديلات أخرى تتعلق بشرط حق العمل ومنع الزوج من الاقتران بزوجة ثانية واعتماد البصمة الوراثية لإثبات نسب الطفل وحق الحضانة حيث منح التعديل الأب الحق في حضانة الأولاد بعد الأم في حين كانت الحضانة تنتقل إلى أم الأم.

كما حصر التعديل شرط الحصول على موافقة شعبة التجنيد بالعاملين بالسلك العسكري فقط بعدما كانت شرطاً عاماً لكل من يود الزواج.

يسعى النظام من خلال هذه التعديلات إلى إقناع الشعب بالإصلاح وتشتيت الانتباه عن المشكلات المعيشية المتفاقمة التي تعيشها البلاد ك أزمة الغاز وانخفاض الأجور وعدم تماشيها مع مع الاحتياجات المعيشية.

ومضى على صدور قانون الأحوال الشخصية 66 عاماً وجرى تعديل بعض مواده عام 1975 ليتم تعديل بعض مواده مؤخراً.

شاهد أيضاً

أردوغان: مازلنا على “مستوى منخفض” من الاتصالات مع دمشق

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تواصل الاتصال “على مستوى منخفض”، مع النظام …

العراق يدعم عودة النظام السوري لجامعة الدول العربية

أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم دعم حكومة بلاده عودة النظام السوري، إلى شغل مقعدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × three =