الآن
الرئيسية / محليات / مواد محلية مختارة / النظام يغلق معبر مورك ويبحث عن بضائع تركية لمصادرتها

النظام يغلق معبر مورك ويبحث عن بضائع تركية لمصادرتها

العربي الجديد/

أغلقت قوات النظام  الجمعة معبر مورك الواصل بين مناطق سيطرته والمناطق الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام” والمعارضة السورية، تزامنا مع حملة مداهمات في القرى الخاضعة لسيطرته شمال حماة.
وقالت مصادر إن قوات النظام المتمركزة على حاجز بلدة صوران أعادت جميع الشاحنات التجارية والمدنيين القادمين من جهة حاجز “هيئة تحرير الشام” في مورك شمال حماة، كما قامت بمنع الراغبين بالعبور من جهة حاجزها في بلدة صوران باتجاه إدلب.
وأضافت المصادر أن المنطقة لم تشهد أي عمليات اشتباك أو قصف منذ مساء الأمس وحتى عصر اليوم الجمعة، مشيرا إلى أن عملية إغلاق المعبر جاءت من جهة النظام فقط، وذلك نتيجة مداهمات يشنها النظام في القرى الخاضعة له بريف حماة الشمالي والشمالي والشرقي.
وفي الشأن ذاته، ذكرت مصادر لـ”العربي الجديد” أن النظام قام بمداهمة العديد من القرى الخاضعة لسيطرته ظهر اليوم، حيث استهدف مجموعة من المحال والمراكز التجارية في قرى قمحانة وخربة خطاب وخربة الحجامة والهاشمية.
وأضافت المصادر أن النظام يبحث عن المواد المصنعة في تركيا بغية مصادرتها، منوها على أن هذه المواد تدخل من معبر مدينة مورك المسيطر عليه من قبل “هيئة تحرير الشام”.
وتوضح المصادر أن عناصر النظام المتواجدين على حاجز صوران المقابل لمورك يقومون بفرض ضرائب وإتاوات مالية كبيرة، مقابل السماح للتجار والشاحنات بالعبور بتلك البضائع.
وسبق أن أغلقت الشرطة العسكرية الروسية المتمركزة في ريف حماة الشمالي معبر مورك من جهة النظام لعدة مرات جراء الاشتباكات والقصف في المنطقة.
وكان النظام و”هيئة تحرير الشام” فد افتتحا معبر مورك على الطريق الدولية شمال شرق حماة نهاية عام 2017 لأول مرة أمام حركة الضائع والمدنيين.

شاهد أيضاً

تفجير انتحاري يستهدف مبنى “حكومة الإنقاذ” في إدلب

أصيب 9 أشخاص بجروح 3 منهم بحالة خطرة جراء تفجير انتحاري استهدف مبنى حكومة الإنقاذ …

النظام يستدعي مواليد السبعينات للخدمة الاحتياطية

نشرت ناشطون موالون للنظام السوري، مقاطع فيديو وأخبار تظهر استمرار النظام بسوق الشبّان السوريين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × five =