الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / أثيوبيا تحتجز ثلاثة سوريين في مطار أديس أبابا
مطار أديس أبابا - انترنت

أثيوبيا تحتجز ثلاثة سوريين في مطار أديس أبابا

صدى الشام - حسام عبد الرحيم/

احتجزت السلطات الإثيوبية ثلاثة لاجئين سوريين في مطار أديس أبابا أثناء توقف رحلاتهم في المطار كمحطة عبور إلى بلدان أخرى بسبب عدم امتلاكهم تأشيرات دخول إلى البلدان التي يقصدونها.
وكانت سلطات المطار احتجزت جوازات السفر الخاصة بهم بعد رفضهم الترحيل إلى السودان التي فرضت مؤخراً تأشيرة دخول على السوريين ما يعني احتمال ترحيلهم من الخرطوم إلى دمشق.
وذكر مركز “وصول” لحقوق الإنسان أن اثنان من ثلاث لاجئين تم ترحيلهم من الأراضي اللبنانية بعد الإقامة فيها عدة سنوات حيث غادر اللاجئ السوري عمر من لبنان إلى السودان بتاريخ 14 كانون الأول 2018 ليقوم بزيارة عائلية لمدة شهر وفور عودته إلى مطار بيروت بتاريخ 14 كانون الثاني 2019 فوجئ بقرار منعه دخول الأراضي اللبنانية لمدة عام رغم امتلاكه إقامة سارية المفعول فيها حتى تموز 2019 فغادر مطار بيروت في 16 كانون الثاني متوجهاً إلى السودان ليتم توقيفه لاحقاً أثيوبيا أثناء عبوره بها ليظل محتجزاً في مطارها حتى الآن.
وتم احتجاز اللاجئ السوري عدي منذ 20 كانون الثاني 2019 حيث كان متوجهاً من لبنان بعد إقامة 4 سنوات على أراضيها إلى مالاوي في جنوب إفريقيا باحثاً عن فرصة عمل حتى غادرها إلى السودان عبر مطار أديس أبابا كمحطة عبور ليتم توقيفه منذ ذلك الوقت.
كما تم توقيف اللاجئ السوري ناصر درويش الذي كان يقيم في ماليزيا لثلاث سنوات قبل أن يغادرها إلى موريتانيا في 16 كانون الثاني 2019 عبر الخطوط الإثيوبية التي احتجته أيضاً بحكم فرض دولة العبور توغولومي تأشيرة دخول على السوريين.
وطالب المركز مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمات إنسانية أخرى بالعمل على حل مشكلة هؤلاء الشباب المحتجزين وتوفير ظروف أفضل لللاجئين سيما في ظل المعاملة السيئة التي يتعرضون لها على يد السلطات الإثيوبية.

شاهد أيضاً

أردوغان: مازلنا على “مستوى منخفض” من الاتصالات مع دمشق

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تواصل الاتصال “على مستوى منخفض”، مع النظام …

العراق يدعم عودة النظام السوري لجامعة الدول العربية

أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم دعم حكومة بلاده عودة النظام السوري، إلى شغل مقعدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − 14 =