الآن
الرئيسية / ميديا / مواد ميديا مختارة / حملة تطالب بمحاسبة النظام السوري على مجازره الكيميائية
من مجزرة الكيميائي في دوما خلال أبريل الماضي(الخوذ البيضاء/الأناضول)
من مجزرة الكيميائي في دوما خلال أبريل الماضي(الخوذ البيضاء/الأناضول)

حملة تطالب بمحاسبة النظام السوري على مجازره الكيميائية

العربي الجديد/

أطلق ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة، تطالب بمحاسبة نظام الأسد على الجرائم التي ارتكبها بحق السوريين باستخدام السلاح الكيميائي.
 
ووفق القائمين على الحملة، فإنها تهدف إلى التذكير بجرائم النظام التي استُخدم فيها السلاح الكيميائي ضد الشعب السوري، وتحريك الرأي العام قبل استئناف التحقيق من “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”، مطلع الشهر المقبل.
 
وشاركت مجموعة من الناشطين والفنانين في الحملة، على موقعي “فيسبوك و”تويتر”، عبر مقاطع فيديو قصيرة، ذكروا فيها أسماءهم وطالبوا المجتمع الدولي بمحاسبة نظام الأسد على جرائمه ضد الشعب السوري.
 
 
وقال عضو “مركز توثيق الانتهاكات الكيميائية في سوريا” والمنسق في الحملة، وسيم الخطيب، إن “على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الأخلاقية، وعدم التزام الصمت على جرائم النظام المستمرة بحق الشعب السوري”.
 
وتأتي الحملة قبل أيام من زيارة فريق خبراء دولي من “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” لسورية، لمعاينة أماكن تعرضت للهجوم بالسلاح الكيميائي من النظام.
 
يذكر أن “مركز توثيق الانتهاكات الكيميائية في سوريا” يتخذ من بروكسل مقرًا له، ويشارك بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في توثيق جرائم النظام السوري.
 
ونشر المركز العديد من الصور الرمزية لضحايا القصف الكيميائي، لتعزيز مفاهيم حقوق الضحايا، وتذكير الرأي العام بجرائم الحرب وانتهاك اتفاقيات “حظر الأسلحة الكيميائية” التي ارتكبها النظام.
 
وأعلن المركز في بيان له سابقاً، أن “الأسلحة الكيميائية استخدمت 261 مرة في سورية، وتسببت بمقتل 3423 شخصاً وإصابة 13943 آخرين معظمهم من النساء والأطفال خلال ست سنوات”.

شاهد أيضاً

انترنت

قضية “جمال خاشقجي”.. للسوريين رأيهم على فيس بوك

لم تغب قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول عن الناشطين …

يرسم الحدود التركية اليونانية - AP

“نهر الموت” على طريق “الفردوس الأوروبي”

لم يكن “نيجيرفان أصلان”، الشاب ذو الـ26 ربيعاً، يدري أنه سيلقى مصير آلاف الأشخاص الغرقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 1 =