الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / بالتفاصيل.. الاتحاد الأوروبي يعاقب رجال أعمال مقرّبين من النظام السوري
رجل الأعمال المقرّب من النظام سامر الفوز - انترنت

بالتفاصيل.. الاتحاد الأوروبي يعاقب رجال أعمال مقرّبين من النظام السوري

صدى الشام/

فرض الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين الماضي، عقوبات اقتصادية استهدفت رجال أعمال وشركات وكيانات مقرّبة من النظام السوري.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيانٍ نشره على موقعه: “إن قادة الاتحاد اجتمعوا في بروكسل واتفقوا على توسيع قائمة العقوبات ضد النظام السوري، وذلك من خلال إضافة أسماء جديدة تعود لـ 11 رجل أعمال سورياً وخمسة كيانات إلى قائمة المشمولين بالعقوبات”.

ورأى باحثون وخبراء أن هذه العقوبات شكّلت ضربة موجعة للنظام ولا سيما أنّها تزامنت مع عقوبات أمريكية بموجب “قانون قيصر” وتشمل معاقبة أي شركة أو دولة تدعم نظام الأسد.

وشملت هذه العقوبات، رجل الأعمال الداعم من النظام والمثير للجدل سامر الفوز، الذي يُعتقد أنّها يشكّل واجهة لرامي مخلوف.

يشغل الفوز حالياً منصب مدير شركة “أمان القابضة”، التي تتفرع عنها مجموعة من الشركات، في عدّة مجالات.

وظهر الفوز بشكل مفاجئ على الساحة السورية، بعد أن كان رجل أعمال صغير يعيش في تركيا، ولكنه عاد للظهور فجأة في سوريا عندما كان يشتري مصانع وشركات لرجال أعمال سوريين.

وشملت العقوبات رئيس شركة “مجموعة طلس”، أنس طلس، و”مجموعة طلس” وقّعت عقداً مع “شركة دمشق الشام القابضة”  التابعة لمحافظة دمشق، لاستثمار أربعة مقاسم في مدينة “ماروتا سيتي” بقيمة تصل إلى 23 مليار ليرة سورية.

وجاء اسم  رجل الأعمال الشهير، المقرّب من النظام السوري مازن الترزي، ضمن العقوبات وكان قد ظهر في حوار مع وكالة النظام “سانا” عندما أطلق سابقاً مبادرة من أجل تحمّل نفقة أجور العودة لكل لاجئ سوري يرغب بالعودة لمناطق النظام.

واستهدفت العقوبات عدّة أسماء أخرى، مثل نذير أحمد جمال الدين، وخلدون الزعبي، وحسام قاطرجي “عراب صفقات النفط”.

وتقضي العقوبات بتجميد أصول أموال الشخصيات المشمولة بها، ومنع الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، وحظر التعامل مع الهيئات والشركات الواردة على لائحة العقوبات.

شاهد أيضاً

أردوغان: مازلنا على “مستوى منخفض” من الاتصالات مع دمشق

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تواصل الاتصال “على مستوى منخفض”، مع النظام …

العراق يدعم عودة النظام السوري لجامعة الدول العربية

أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم دعم حكومة بلاده عودة النظام السوري، إلى شغل مقعدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − four =