الرئيسية / سياسي / ميداني / مواد محلية مختارة / سبعة عشر حالة خطف واعتقال في السويداء خلال شهر واحد
الخاطفون يرتدون الزي الأمني للنظام - انترنت
الخاطفون يرتدون الزي الأمني للنظام - انترنت

سبعة عشر حالة خطف واعتقال في السويداء خلال شهر واحد

صدى الشام - أحمد الإبراهيم/

تعيش السويداء حالة من الفلتان الأمني في ظل سيطرة قوات نظام الأسد على المحافظة وإهمالها من الناحية الأمنية والتركيز فقط على موضوع سحب الشباب إلى التجنيد الإجباري ضمن قوات النظام والميليشيات المقاتلة إلى جانبه.

وقالت “شبكة السويداء 24” إن عصابات الخطف وتجارة البشر كانت مسؤولة عن 14 حالة خطف خلال الشهر الفائت، طمعا بفدية مالية حيث تعرض المختطفين لعمليات تعذيب وحشية لابتزاز ذويهم، فيما كانت الجهات الأمنية التابعة للنظام مسؤولة عن 3 حالات اعتقال تعسفي.

 

انتحال صفة أمنية

وبحسب الشبكة فقد تم في الأسبوع الأول من شهر تشرين الفائت اعتقال ثلاثة مواطنين تعسفيا من قبل جهات أمنية، بدايتها يوم السبت 3-11-2018 عندما اختطف مسلحون مجهولون طفلة وشاب في مدينة السويداء بعد مداهمة منزل والد الطفلة، وانتحال صفة أمنية، حيث كان المسلحين يستقلون 3 سيارات، دخلوا حي المشورب في مدينة السويداء، وداهموا منزل المواطن “كنان الحمد” منتحلين صفة أمنية بذريعة القبض على فار من الخدمة الاحتياطية، واختطفوا المواطن “أحمد محمد”، وشقيقة زوجته الطفلة “أسماء الحمد” بعمر 12 عام، حيث زعم أحد أفراد العصابة المسلحة أنهم دورية أمنية، وأن “أحمد” مطلوب لفراره من الخدمة.

ونقلت الشبكة عن مصدر مقرب من الطفلة ادعى معرفته بأحد أفراد العصابة وقال أن اسمه “ه،ق”، لافتا إلى أنه من مدينة “سلمية” ومتطوع بأحد أجهزة المخابرات في السويداء، وأكد ان اتصال وردهم من الجهة الخاطفة بعد ساعات، طالبهم بدفع فدية، وهدد بقتل المختطفين، لتعود الجهة الخاطفة وتفرج عنهما بعد يومين دون أي توضيحات من أقاربهما.

وفي يوم الأحد 4-11-208 اعتقلت الجهات الأمنية المواطن “ب،أ” من السويداء وهو عنصر شكل فرار من قوات النظام سابقا، وسلم نفسه بعد العفو الرئاسي، ليتم اعتقاله وزجه داخل السجن ثلاثة أسابيع قبل أن يفرج عنه ويعود للخدمة.

 

خطف وتعذيب

وفي الأسبوع الثاني من شهر تشرين الثاني وثقت الشبكة سبع حالات خطف، كانت عصابات مجهولة الهوية وراءها بداية من يوم الجمعة 9-11-2018 حيث اختطف مجهولون المواطنين “عادل محمد الدراوشة”و “أحمد شحادة القادري” المنحدرين من قرية “الغارية الشرقية” في درعا بعد قدومهم إلى السويداء لقضاء عمل، وطالبت الجهة الخاطفة بفدية مالية لقاء إطلاق سراحهما، وفي يوم الجمعة ذاته اختطفت عصابة مسلحة مهندسا من داخل مبنى يشرف عليه في مدينة السويداء بعد انتحالهم صفة أمنية، وهو المواطن “إحسان حسن”، وأفرجوا عنه لاحقا مقابل فدية مالية، أما يوم الاثنين 12-11-2018 تعرض مواطنان للخطف في مدينة السويداء وسط ظروف غامضة ومنفصلة، وهما “عبد السلام سليمان ابو عرة” و”جابر بركات النصيرات” اللذان ينحدران من محافظة درعا، وتطالب الجهة الخاطفة بفدية مالية مقابل إطلاق سراحيهما، وفي يوم الثلاثاء 13-11-2018 فقد الشاب “قيس فاضل أبو مغضب” 15 عام من قرية “طليلين” في ريف السويداء الجنوبي الشرقي، أثناء توجهه إلى محافظة إدلب شمال سوريا بهدف العبور منها إلى تركيا للوصول إلى “ألمانيا” فيما بعد، وقال أقاربه إن جهة مجهولة اختطفته في محافظة إدلب وأرسلت فيديوهات قاسية لتعذيبه وطالبت بفدية مالية مقابل إطلاق سراحه، ودفعت عائلته الفدية لاحقا ليطلق سراحه.

وفي سياق متصل وثقت الشبكة معاناة مواطن مسن مختطف لدى عصابة في السويداء من عمليات تعذيب قاسية واعتداء جنسي، بغية ابتزاز ذويه على دفع فدية مالية، وقال مصدر مقرب من المحتجز “م،خ” أنه تعرض للخطف في ظروف غامضة بتاريخ 22-10-2018، وطالبت الجهة الخاطفة بفدية مالية باهظة دفعها ذويه لاحقا وأطلقوا سراحه، مضيفا أن العصابة أرسلت عدة مقاطع فيديو توضح تعرض المسن البالغ 68 عام لعمليات تعذيب وحشية من ضمنها الاغتصاب، وحصلت السويداء 24 على صورة صادمة توثق روايته.

 

عصابات مجهولة

وفي الأسبوع الثالث من شهر تشرين الثاني وثقت الشبكة ستة حالات خطف مسؤولة عنها عصابات مجهولة الهوية، كان بدايتها يوم الجمعة 16-11-2018، عندما داهم مسلحون مجهولون محل تجاري في قرية أم الرمان جنوب المحافظة، واختطفوا مواطن منه، حيث كانوا عدة مسلحين يستقلون سيارة، اقتحموا متجرا خلال ساعات المساء في القرية واختطفوا مالكه، واقتادوه إلى مكان مجهول، ليفرجوا عنه لاحقا في ظروف غامضة.

وخطف مجهولون مواطنا في المدينة أثناء تواجده بالقرب من سوبر ماركت “رضوان” غرب المتحف، وينحدر المواطن من عشائر البدو ويقيم في حي “رجم الزيتون” بمدينة السويداء، ويعمل في ضمان بساتين التفاح، وأفرجت العصابة الخاطفة عنه بعد أسبوع من احتجازه مقابل فدية مالية قدرها 40 مليون ليرة.

وتعرض المواطن “محمود الزعبي” للخطف على يد مجهولين وسط مدينة السويداء، وطالبت الجهة الخاطفة بفدية مالية لإطلاق سراحه، فيما فقد المواطن “كامل البرغوث” في محافظة السويداء وسط ظروف غامضة، ليتبين تعرضه للخطف والتعذيب على يد عصابة مجهولة الهوية، تطلب فدية مالية لإطلاق سراحه، وينحدر “كامل” من محافظة أدلب ويقيم في دمشق.

وخطفت عصابة مسلحة مجهولة الهوية المواطن “حمدو كراكاش” في السويداء، بالقرب من حلويات “الحلاج” على طريق قنوات في مدينة السويداء وينحدر “كركاش” من محافظة حلب ويعمل بتوزيع المنظفات، وكان يستقل “فان” أبيض اللون حين اختطافه.

وداهمت مجموعة مسلحة تستقل سيارتين منطقة يعمل فيها ثلاثة مواطنين بحفر بئر مياه غربي قرية ولغا، واعتدى المسلحون بالضرب على العمال الثلاثة في وضح النهار، قبل أن يختطفوا العامل “محمد فضل المشيش”، ويضعونه عنوة بإحدى السياراتين، وافرجوا عنه لاحقا مقابل فدية مالية.

وحمل الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني حالة خطف واحدة، تعرض لها “عمر أحمد عقيل”، حيث اختطفته عصابة مجهولة الهوية، وتواصلت مع ذويه مطالبة بفدية مالية قدرها 100 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه، ويبلغ عمر من العمر عشرين عام وحيد لذويه وينحدر من محافظة دمشق.

شاهد أيضاً

قتيلان من قوات النظام السوري بهجوم لـ”داعش” بين الرقة ودير الزور

قتل عنصران من قوات النظام السوري وجرح ثالث في هجوم لتنظيم “داعش” الإرهابي ليل الجمعة …

ثاني عصيان داخل سجون “قسد” في الرقة خلال أسبوع

شهد سجن الأحداث الذي أنشأته “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، شريكة قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *