الآن
الرئيسية / محليات / مجلس سورية الديمقراطية لوليد المعلم: لغة التهديد لا تخدم الحل في سورية
مفاوضات بين "مسد" ونظام الأسد

مجلس سورية الديمقراطية لوليد المعلم: لغة التهديد لا تخدم الحل في سورية

صدى الشام/

قال مجلس “سورية الديمقراطية” (مسد) الجناح السياسي لـ”قوات سورية الديمقراطية” (قسد) في رد على تصريحات وزير الخارجية وليد المعلم، إن لغة التهديد التي يلجأ إليها مسؤولون في الحكومة السورية لا تخدم الحل في سورية، وتقوض التوجه نحو الحوار.

وأوضح المجلس في بيان اليوم الإثنين أن، سبب تعثر المباحثات مع دمشق يعود إلى القيود المسبقة والحدود الضيقة التي رسمتها الحكومة لهذا الحوار، وأشار إلى أن، “مسد” رفض الاتهامات بوقوف قوى أجنبية وراء تعثر المباحثات، ودعا الحكومة في دمشق لإبداء المزيد من المرونة من أجل التوصل إلى صيغ وطنية للحل السياسي.

وكان “المعلم” قد قال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، في دمشق “أقول بكل صدق، بعد إدلب هدفنا شرق الفرات وعلى الإخوة هناك سواء العشائر أو الأكراد أن يقرروا ماذا يريدون بالمستقبل”.

وأضاف “إذا كانوا يريدون الحوار فهناك دستور وقانون ينظم العلاقة، وإذا كانوا لا يرغبون بذلك فهذا شيء آخر”..”لا نقبل الفيدرالية، هذا مخالف للدستور السوري، عليهم أن يدفعوا ثمن التمسك بالوهم الأمريكي إذا ما قرروا ذلك”.

وأشار بيان “مسد” أن، هذه التصريحات تؤكد عجز هذا الدستور عن استيعاب التغيرات، فالدستور السوري الحالي بحاجة لمراجعة ونقاش لأنه يتجاهل المستجدات بعد سبع سنوات من الأزمة والتضحيات الكبيرة للشعب السوري من أجل التغيير.

شاهد أيضاً

النظام يقرّر إخلاء آلاف الوحدات السكنية في حلب

قررت محافظة حلب إخلاء  10 آلاف وحدة سكنية أيلة للسقوط تسكنها 4000 عائلة في القسم …

النظام يرسل تعزيزات مزودة بأسلحة ثقيلة إلى منطقة خفض التصعيد

نقل النظام السوري، اليوم الاثنين، إحدى وحداته العسكرية المزودة بمدافع هاون “إم 160” إلى جبهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − 5 =