الآن
الرئيسية / منوعات / رياضة / مواد رياضية مختارة / بعد التعثر في الدوريات المحلية.. مواجهات صعبة في دوري الأبطال
يدخل لقاء توتنهام بعد تعثر في ثلاث جولات - انترنت
يدخل لقاء توتنهام بعد تعثر في ثلاث جولات - انترنت

بعد التعثر في الدوريات المحلية.. مواجهات صعبة في دوري الأبطال

صدى الشام - محمد عجم/

تبدأ الجولة الثانية من بطولة دوري الأبطال في وجود العديد من الطامحين الكبار على رأسهم برشلونة وريال مدريد ومانشستر يونايتد وبايرن ميونخ، المتعثرين في الجولات الأخيرة من الدوريات المحلية، وذلك يثير تساؤلات عن قدرة الفرق في المضي قدما في دوري الأبطال في ظل الأزمات المتتالية.

وبدأ حامل اللقب، الفريق الملكي ريال مدريد، البطولة بفوز كبير في مباراة رائعة أمام روما (3-0)، ومن ثم بدأ مستواه في الهبوط وبالتحديد في آخر ثلاث مباريات خاضها في الدوري الاسباني (الليجا) حيث فقد خمسة نقاط بعد خسارته أولا أمام إشبيلية (0-3) ثم التعادل سلبيا في مباراة الديربي أمام أتلتيكو مدريد.

ويسافر الميرينجي اليوم الثلاثاء إلى موسكو باحثا عن استعادة مستواه أمام منافسه (سسكا موسكو) الأقل منه نظريا، ولكنه من الناحية المنطقية لا يتخلى عن تحقيق المفاجآت وكان ذلك بعد تعادله أمام فيكتوريا بلزن التشيكي في الجولة الماضية.

وبالفعل قد أعلن الفريق الروسي تحت قيادة مدربه، فيكتور جونتشارينكو، الحرب التي سوف يشنها على ملعب (لوجنيكي) والتي سيدخلها ريال مدريد بدون قائده سيرجيو راموس وأيضا المهاجم الويلزي جاريث بيل، الذي كان أحد أفضل اللاعبين في بداية الموسم، بجانب غياب كل من البرازيلي مارسيلو و إيسكو ألاركون للإصابة.

وعلى الجانب آخر، يدخل الفريق الكتالوني برشلونة – الذي لم يحصد سوى نقطتين في آخر ثلاث مباريات له بالليجا بعد التعادل أمام كل من جيرونا وأتلتيك بلباو والخسارة أمام ليجانيس- ملعب (ويمبلي) الذي فاز فيه بأولى بطولاته الأوروبية، وهو كله طموح بالانتصار على توتنهام الذي يقوده المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو. ويعد الفريق اللندني هو المنافس الرئيسي للبارسا في المجموعة الثانية، على الرغم من خسارته في الجولة الأولى أمام إنتر ميلان، الذي سيواجه بي إس في آيندهوفن الهولندي، أولى ضحايا ليونيل ميسي ورفاقه.

حصد برشلونة نقطتين فقط من آخر ثلاث جولات في الدوري الإسباني

أما بالنسبة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي المتعثر في البريمرليغ هذا الموسم في ظل الأزمات المستمرة يواجه فالنسيا الإسباني الذي حقق الفوز الأول له في الليجا مؤخرا، ويسعى فالنسيا لأن يكون هذا الفوز هو نقطة تحول له في دوري الأبطال عندما يواجه مانشستر يونايتد على ملعب (أولد ترافورد)، وخصوصا بعد خسارته في الجولة الماضية أمام يوفنتوس الإيطالي على ملعب (المستايا).

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة الثامنة ذاتها، سيخوض فريق “السيدة العجوز” يوفنتوس مباراة سهلة للغاية على الورق أمام فريق يانج بويز السويسري، وسيغيب عن المواجهة البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد طرده في مباراة فالنسيا.

ومن جانبه سيحاول بايرن ميونيخ الذي خسر أمام هرتا برلين في الدوري الألماني وفقد الصدارة لصالح بوروسيا دورتموند- الانتقام، وتحقيق انتصاره الثاني في دوري الأبطال أمام أياكس في مباراة ذات نكهة تاريخية.

وستبدأ لقاءات هذه الجولة اليوم الثلاثاء  في تمام الـ18:55 بالتوقيت المحلي بمباراة بين هوفنهايم الألماني والمان سيتي تحت قيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، والذي يتعين عليه تحقيق نتيجة إيجابية بعد الخسارة التي تلقاها أمام ليون الفرنسي في الجولة الأولى.

وسوف يتوجب على أتلتيكو مدريد فرض سيطرته وقوته على ملعب (واندا متروبوليتانو) عندما يواجهون فريق كلوب بروج، الذي يهيمن على الدوري البلجيكي بقبضته الحديدية، وفي نفس المجموعة سيحاول بروسيا دورتموند تحقيق الانتصار الثاني له على حساب موناكو الفرنسي، الذي لم يبدأ هذا الموسم بالأداء المتوقع منه.

وسوف يستضيف نابولي، الذي يعانى من مرارة الهزيمة أمام البيانكونيري في (السيري آ)، وصيف البطولة الأخيرة، ليفربول، الذي قدم مباراة قوية للغاية أمام غريمه تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز انتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وتمكن ليفربول في الجولة الأولى من الإطاحة بباريس سان جيرمان الفرنسي على أرضية ملعبه في الدقائق القاتلة بثلاثة أهداف مقابل هدفين وأثارت تلك المباراة حفيظة جماهير ليفربول بعد ظهور خلاف بين نجم الموسم الماضي المصري محمد صلاح والمهاجم السنغالي ساديو ماني.

ابتعد الدولي المصري محمد صلاح عن المستوى الذي قدمه رفقة ليفربول الموسم الماضي

 

أزمة صلاح

وردا على ذلك نفى الدولي السنغالي ساديو ماني عدم التناغم بينه وبين ثنائي الهجوم في الريدز محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، وقال في تصريحات أبرزتها صحيفة “ليفربول إيكو”: “كلاعب كرة قدم هذا أمر طبيعي، سيقول الناس إنه يجب أن أمرر لأحد اللاعبين حتى لو سجلت أهدافًا، ولكنني أتخذ القرار الأفضل لصالح الفريق”.

وأضاف: “في كرة القدم سوف تجد هذا الانتقاد وسيبقى دائمًا موجودًا، لكنني أركز على ما أقوم به لمساعدة فريقي على الفوز بالمباريات، عليك دائمًا اتخاذ قرارت، وأحاول أن أتخذ القرار الأفضل للفريق، ولا أفكر في من سيسجل الهدف”.

وواصل: “دائمًا الفريق أكثر أهمية مني ومن أي لاعب، ولذلك أحتفل دائمًا بالتسجيل أو المساعدة، بالطبع أنا أحب زملائي وأن يسجلوا أهدافًا، ولكن مصلحة الفريق هي الهدف الأول”.

وبدوره أكد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، أن نجمه محمد صلاح، “ليس سعيدًا بمستواه الحالي”، حيث شارك خلال مواجهة تشيلسي السبت الماضي أساسيا، ولكنه خرج في الدقيقة 66 لصالح السويسري شيردان شاكيري.

وأجاب كلوب، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “إكسبريس” الإنجليزية، على سؤال بشأن شعور الفرعون، بقوله: “بالطبع صلاح ليس سعيدًا بنفسه، كيف يمكن أن يكون؟”. وأضاف: “هذا وضع طبيعي، ولذلك أنا موجود كمدير فني، وسوف نتحدث عن ذلك، والأمر سهل بالنسبة لي لأنني لا أقرأ الصحف، ولكن اللاعبون يفعلون”.

وتابع: “في نهاية الموسم سيقول الناس نحن آسفون لما قلناه، وكل شيء جيد، وطالما صلاح يؤدي المطلوب منه، فأنا راض تماما”.

وفي نفس السياق، تحدث المدافع فيرجيل فان ديك بقوله: “بالطبع صلاح سيعود للتسجيل، والموسم لا زال طويلا ونحن لم نلعب سوى 7 مباريات فقط، هو يعمل بجد في التدريبات، ولا يزال هو نفسه، ويحتاج للقليل من الحظ، لست قلقا عليه، ويجب ألا يشعر هو أيضًا بالقلق، كانت لديه مباراة صعبة، ولكن ذلك جزء من كرة القدم”.

الفرنسي زين الدين زيدان هو المرشح الأول لخلافة جوزيه مورينيو في تدريب المان يونايتد

 

مورينو

وبعد أسوأ بداية لفريق مانشستر يونايتد في أي موسم له منذ 29 عاما وخروجه المبكر من مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، يواجه الفريق ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو حملة هائلة من الانتقادات.

وتضاعف قلق مورينيو على مصيره مع الفريق أكثر من أي وقت سابق خاصة مع الترشيحات المتداولة في وسائل الإعلام الإنجليزية حول هوية المدرب المرشح لخلافة المدرب البرتغالي حال رحيل الأخير، حيث يتصدر الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد الإسباني قائمة المرشحين لخلافة مورينيو.

وبعد الهزيمة القاسية السبت الماضي أمام وست هام، أصبحت الأجواء مسممة للغاية وملبدة بالغيوم داخل قلعة الشياطين الحمر في مانشستر للدرجة التي دفعت نجوم الفريق السابقين إلى انتقاد الفريق الحالي ومدربه البرتغالي.

وطالب ريو فيرديناند قائد مانشستر يونايتد سابقا بقرار سريع، وقال: “ستكون هناك الآن محادثات على مستوى رفيع بشأن مستقبل المدرب والفريق، لا يمكن السماح لهذا الوضع بالاستمرار على مدار الموسم بأكمله. اللاعبون في جانب ومورينيو وطاقمه التدريبي في جانب آخر. إذا استمر هذا، سيكون أسوأ موسم في تاريخ النادي”.

وقد تصبح المباراة أمام فالنسيا اليوم الثلاثاء هي الفرصة الأخيرة لمورينيو مع الفريق لأن أي إخفاق أمام الخفافيش سيعمق أزمة الفريق بعد البداية السيئة للغاية في الدوري الإنجليزي هذا الموسم والخروج من الدور الثالث لبطولة كأس الرابطة أمام ديربي كاونتي الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى.

وإذا تعثر مانشستر يونايتد في مواجهة فالنسيا، ستكون إدارة النادي مضطرة لاتخاذ موقف حاسم في مواجهة هذا الترنح خاصة وأن إدارة النادي تقع حاليا تحت ضغوط هائلة لاسيما وأن الفريق قدم قبل سنوات مسيرة حافلة بالإنجازات تحت قيادة المدرب الكبير سير أليكس فيرجسون.

وقاد فيرجسون الفريق للفوز بلقب الدوري الإنجليزي 13 مرة بين عامي 1986 و2013، ولم يفز مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي منذ 2013، وقال جاري نيفيل، الذي لعب لمانشستر يونايتد من 1995 إلى 2007: “الأمر ليس قاصرا على المدرب ولكن يمتد إلى افتقاد القيادة للمهارات الكروية. ليست لديهم خطة”.

وبينما تشير معظم وسائل الإعلام البريطانية إلى أن المستقيل من تدريب ريال مدريد الإسباني الفرنسي زيدان هو أبرز المرشحين لخلافة مورينيو، كشفت تقارير صحفية إنجليزية، أن الفرنسي زين الدين زيدان، تواصل مع البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد.

وبحسب صحيفة “ذا صن” الإنجليزية، فإن زيدان أجرى مكالمة هاتفية مع مورينيو، أخبره فيها بأنه لن يتولى منصب المدير الفني لمانشستر يونايتد. وأضافت الصحيفة: “زيدان هدأ من مخاوف مورينيو، وأكد له أنه لم يتلق أي اتصالات من إدارة النادي الإنجليزي”.

وأشارت العديد من التقارير الصحفية، خلال الساعات الأخيرة، إلى أن زيدان اقترب من خلافة مورينيو في مانشستر، في ظل الأزمات المتلاحقة للبرتغالي وسوء النتائج، وأفادت التقارير، بأن زيدان بدأ في تعلم اللغة الإنجليزية تمهيدا لتولي المهمة، وأنه تلقى اتصالات من إدارة المانيو.

الأجواء توترت للغاية في مانشستر يونايتد بعد الخسارة أمام ويست هام يونايتد

 

بوجبا وسانشير

ويبدو أن الصراع بين بول بوجبا، نجم مانشستر يونايتد، ومدربه جوزيه مورينيو، قد يشهد تطورات جديدة، خلال الفترة المقبلة، حيث قالت صحيفة “ميرور” البريطانية، إن النجم الفرنسي، يجهز مفاجأة لمدربه البرتغالي الذي دخل معه في خلافات شديدة منذ بداية الموسم.

وأوضحت الصحيفة، أن “نجم منتخب فرنسا، أبلغ زملاءه في الفريق أنه لن يستسلم في صراعه مع مورينيو، وقد يقوم بإعلان التمرد، ورفض اللعب تحت قيادته”.

وأثار بوجبا، جدلا كبيرا بعد انتقاده، طريقة لعب مورينيو الدفاعية؛ حيث طالب الفريق بالهجوم، خصوصا عندما يلعب يونايتد في معقله الأولد ترافورد.

وأدت هذه الانتقادات، إلى ارتفاع حدة التوتر بين اللاعب الفرنسي ومدربه، ما جعل الأخير يسحب شارة القيادة من بوجبا.

ووفقا لمصادر داخل النادي فإن بوجبا تقبل قرار سحب شارة القيادة، لكنه مستعد للوصول إلى أبعد الحدود، في صراعه مع مورينيو.

وذكرت تقارير صحفية بريطانية أن جوزيه مورينيو قد يفكر في التخلص من النجم التشيلي أليكسيس سانشيز وخاصة بعد الاستغناء عن خدماته في المباراة الأخيرة أمام وست هام يونايتد، والتي انتهت بفوز الأخير.

وأصر مورينيو، في تصريحات صحفية، على أن غياب سانشيز يعود لأسباب فنية، لكن تقارير أخرى أشارت إلى توتر العلاقة بين الطرفين في الآونة الأخيرة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي إكسبريس”، فإن عملية الاستغناء عن سانشيز البالغ من العمر 29 سنة، قد بدأت منذ الآن من قبل إدارة مانشستر يونايتد، علما بأن اللاعب يتقاضى حاليا راتبا أسبوعيا قدره 500 ألف جنيه إسترليني.

وكان مورينيو قد ألمح في وقت سابق إلى أنه حان الوقت للاعتراف بانخفاض مستوى سانشيز، وقال في تصريحات صحفية، قبل لقاء وست هام: “كم من الأشهر التي طلب فيها الكثير بإشراك مارسيال؟ كم من الأشهر قال الناس إن سانشيز لا يلعب بشكل جيد؟ هذا الأسبوع حان الوقت لنتفق ونقول، دعونا نمنح مارسيال فرصة ونترك أليكسيس في الخارج”.

شاهد أيضاً

هل يعتزل ميسي اللعب في صفوف برشلونة؟

يرغب نادي برشلونة الاسباني، في الحفاظ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لأطول فترة ممكنة، لهذا …

الأفضل في عام 2018 - انترنت

بعد تتويج مودريتش..الفيفا: كريستيانو وميسي يشوهان كرة القدم

انتقد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو؛ بسبب عدم حضورهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × five =