الآن
الرئيسية / مواد مختارة / ميليشيا “التحرير” تخسر عشرة من عناصرها بمعارك السويداء

ميليشيا “التحرير” تخسر عشرة من عناصرها بمعارك السويداء

صدى الشام/

نعت ميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني” التي تقاتل إلى جانب قوات النظام مساء أمس الخميس، عشرة من مقاتليها، قالت إنهم قضوا في معارك ضد تنظيم “داعش”، في بادية السويداء، جنوبي سوريا.
 
وقالت مصادر إعلامية مقربة من الميليشيا إن، 15 آخرين أصيبوا بجراح خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام في المعارك الجارية ضد تنظيم “داعش” في محيط بلدة تلول الصفا ببادية السويداء الشرقية.
 
ونعت الميليشيا أول أمس العقيد الركن وليد مرعي الكردي” قائد الكتيبة 412 صاعقة، والملازم “عبدالكريم ملحم علي”، الذين قتلا في ذات المعارك.
 
وتخوض قوات النظام والعديد من المليشيات الحليفة لها معارك لإنهاء وجود “داعش” في بادية السويداء، الذي يبدي مقاومة ضد الهجمات.
 
وتقاتل إلى جانب النظام عدة مليشيات فلسطينية، منها “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، التي يتزعمها أحمد جبريل، وتتركز عملياتها في ريف دمشق، إضافة إلى “لواء القدس” الذي يقاتل في حلب.
 
ويقوم “جيش التحرير” على مقاتلين معظمهم من مخيمات دمشق ودرعا وريفيهما، بينما يتشكل لواء القدس من مقاتلين من مخيمات حلب.
 
وارتفعت حصيلة القتلى في صفوف “جيش التحرير الفلسطيني” منذ بدء الاحتجاجات في سوريا إلى 261 عنصراً، قتل معظمهم إثر الاشتباكات، وفق إحصائيات مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”.

شاهد أيضاً

خلف الأبواب المغلقة.. إجراءات “كورونا” تزيد العنف الأسري في سوريا

صدى الشام – خاص أدّت الإجراءات الوقائية المتّبعة للحد من فيروس كورونا، إلى رفع وتيرة …

اتساع رقعة الاغتيالات في درعا.. وأطفال بين الضحايا

صدى الشام ما يزال مسلسل الاغتيالات مستمرًّا في محافظة درعا جنوب سوريا، منذ سيطرة النظام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × 4 =