الآن
الرئيسية / مجتمع / مواد مجتمعية مختارة / عيادة شعبية تبتر العضو الذكري لطفل خلال عملية ختانه

عيادة شعبية تبتر العضو الذكري لطفل خلال عملية ختانه

عمار الحلبي/

أقدم ممرض في إحدى العيادات الشعبية في دمشق، على ارتكاب خطأ طبي، قطع خلال العضو الذكري “بشكل كامل” لطفل، خلال عملية ختانه.

وقال عم الطفل محمد العساودة: “إن شقيقه اصطحب ابنه رواد إلى أشهر عيادة ختان في دمشق تدعى عيادة الصفوري في باب مصلى، حيث قام أحد العاملين في العيادة بإجراء العملية” وفقا لما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

وأضاف أن العامل ارتكب خطأ جسيما حيث قام بقص العضو الذكري بشكل كامل بدلا من اقتطاع الجزء المتعلق بالختان، موضحا أن والد الطفل تقدم بشكوى قضائية حيث قامت الشرطة بالقبض على المتورطين وفتحت تحقيقا عاجلا.

ونشرت عائلة الطفل صورا له على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرضه للحادثة قائلة: “برسم وزارة الصحة .. مهنة الختان مهنة نبيلة والآن أصبحت عبارة عن جمع نقود ..تم تطهير الطفل رواد من قبل أحد العاملين عند الصفوري الموجود في باب مصلى وتم قطع القضيب بشكل كامل والطفل موجود في مشفى الأطفال”.

وبحسب مصادر مقربة من العائلة فإن الطفل الآن يتلقى العلاج في مستشفى الأطفال بدمشق، حيث تجرى له عمليات ترميمية وتجميلية، في محاولة لإصلاح الخطأ.

ويقول عم الطفل: “إن الطبيب المشرف على الحالة أخبره أن نسبة عودة الصحة الجنسية للطفل لاتتجاوز الـ 40%، على أن تجرى له عمليات جراحية ويبقى تحت الرقابة الطبية وانتظار النمو لاحقا”.

وتعتبر مهنة “ختان” الأطفال الذكور، من المهن التي يتم إجرائها في عيادات بسيطة تنتشر في الأحياء الشعبية في سوريا، ويسمح بها من قبل وزارة الصحة، حيث يعكف معظم الآباء إلى “تطهير” أولادهم حديثي الولادة في هذه العيادات.

شاهد أيضاً

يونيسيف: سوء التغذية والمرض يتسببان بوفاة طفل في مخيم الركبان كل 5 أيام

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن، طفلاً واحداً يموت كل خمسة أيام في مخيم …

هل تكفي تعديلات قانون العقوبات السوري لوقف “الجرائم الماسّة بالشرف”؟

خلال شهر تشرين الأول الماضي، كانت مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا تغلي تضامناً مع شابّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen + two =