الآن
الرئيسية / سياسي / سياسة / مواد سياسية مختارة / كنائس الحسكة ترفض سياسة الميليشيات الكردية

كنائس الحسكة ترفض سياسة الميليشيات الكردية

صدى الشام/

شدد “رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات” بمدينة القامشلي، رفضهم “القاطع” لقرار “الإدارة الذاتية الكردية” القاضي بإغلاق مدارس الكنائس (السريان)، في المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية في سوريا، وفق ما نقلته شبكة “فرات بوست” المحلية.
وشدد بيان صادر عنهم على أن قرار  إغلاق مدرسة السريان الخاصة في ديريك بريف الحسكة هو “رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة”.
والقرار الصادر عن “الإدارة الذاتية” التي تقودها الميليشيات الكردية جاء عقب قرارات مشابهة أغلقت بموجبها ثلاث مدارس سريانية في الحسكة، بحجة عدم الحصول على التراخيص اللازمة ومخالفتهم أحكام “هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة”.
ووفق البيان الذي صدر عقب اجتماع “رؤساء وكهنة الكنائس” فإن “رؤساء وكهنة الكنائس أكدوا رفضهم القاطع لأي شكل من أشكال التدخل أو التعدي على جميع حقوق المسيحيين، تحت أي بند أو ظرف أو شكل من قبل الإدارة الذاتية، ورفضهم محاولات فرض تراخيص أو مناهج على المدارس التابعة للكنائس”، مشيرين إلى أن المدارس لا تقل أهميتها لديهم عن الكنائس.
ونوه المجتمعون وفق البيان، إلى أنه “لا توجد أية جهة سياسية أو شخصيات مهما كانت صفاتها تمثل الكنائس، وإنهم يعلنون تبرؤهم الكامل من أية اتفاقيات أو تصريحات أو تصرفات يقوم بها أي أحد مهما كانت صفته، باستثناء رؤساء الكنائس أو من يمثلهم بالتصريح بشكل رسمي”.
وختم المجتمعون بيانهم بدعوة أبناء الكنيسة للتمسك بـ”أرض الآباء والأجداد والإيمان بأن هذه الأيام الصعبة إلى زوال، و أن مسؤولية الدفاع عن حقوقنا كمواطنين في هذا البلد مسؤولية جماعية تقع على عاتق الجميع كل من موقعه”.
ويذكر أن الميليشيات الكردية تقوم بفرض مناهجها على المدارس العربية والسريانية في الحسكة، ويتهمها سوريون بالسعي إلى إنشاء كيان إنفصالي في المنطقة.

شاهد أيضاً

“الائتلاف السوري” يدعو لمحاسبة اليونان على انتهاكاتها بحق اللاجئين السوريين

صدى الشام دعا “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، السلطات اليونانية وسلطات الاتحاد الأوروبي والأمم …

“قسد” تقتل مدنيًا تحت التعذيب في سجونها

صدى الشام قتلت “قوات سوريا الديمقراطية” المعروفة باسم (قسد) مدنيًا تحت التعذيب في سجونها. وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + nineteen =