الآن
الرئيسية / مواد مختارة / النظام يرتكب مجزرة مروعة بريف درعا.. ولا جديد في المفاوضات

النظام يرتكب مجزرة مروعة بريف درعا.. ولا جديد في المفاوضات

صدى الشام/

قالت مصادر محلية إنه تم اكتشاف وقوع مجزرة مروعة بحق المدنيين في بلدة السهوة الواقعة في ريف درعا الشرقي على الطريق الواصل بين درعا والسويداء بعد يومين من سيطرة قوات نظام الأسد على البلدة.

وأضافت المصادر أن المجزرة حدثت نتيجة القصف المدفعي الكثيف على البلدة قبيل التقدم إليها يوم الأحد الماضي وبعد هدوء الجبهة إثر دخول النظام اكتشف الأهالي مقتل أكثر من خمسة وعشرين شخصا كانوا عالقين تحت الأنقاض.

وبينت المصادر أن من بين الضحايا خمس نساء وثلاثة أطفال على الأقل معظمهم من عائلتي العبيد والديات، مشيرة إلى أن هناك ضحايا لم يتم التعرف على هويتهم.

ويشار إلى أن عمليات النظام على ريف درعا جنوب سوريا أسفرت عن مجازر مروعة بحق المدنيين فضلا عن نزوح عشرات الآلاف إلى العراء عند الحدود السورية الأردنية المغلقة من قبل سلطات الأردن.

إلى ذلك جددت قوّات النظام قصفها المدفعي مساء أمس على أحياء درعا البلد في مدينة درعا، وعلى بلدة الطيبة ومدينتي طفس ، والحارّة في ريف درعا موقعة أضرار مادية جسيمة.

وأعلنت غرفة العمليات المركزية التابعة لـ”الجيش السوري الحر” عن صد محاولة تقدم من قوات النظام على جبهة تل السمن بالقرب من مدينة طفس غربي درعا.

وأشارت إلى أنه تم خلالها القضاء على مجموعة من قوات النظام التي حاولت التقدم وذلك إثر كمين محكم أدى إلى مقتل أكثر من خمسة وأربعين عنصرا وجرح آخرين، بالإضافة إلى تدمير عربة شيلكا وعطب دبابة.

وانتهت مساء أمس الثلاثاء، الجولة الثالثة من المفاوضات بين لجنة التفاوض عن محافظة درعا مع وفد روسي، دون تحقيق أي تفاهم حول مصير المحافظة، وقال المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية في الجنوب، العميد إبراهيم الجباوي لـصحيفة “العربي الجديد” إن، وفد المعارضة عاد من مدينة بصرى الشام، التي دخلتها الشرطة الروسية قبل يومين بقائمة مطالب روسية، وقدّم في المقابل مطالبه للوفد الروسي.

وأوضح أن، اللقاء لم ينتج عنه أي تقدم، مشيراً إلى أن، الطرفين اتفقا على وقف إطلاق النار خلال جولات المفاوضات، مضيفا أن، الطرفين سيلتقيان اليوم الأربعاء، للرد على المطالب التي قدمت، موضحاً أن، فريق المفاوضات سيجتمع لدراسة المطالب الروسية، كما أشار في حديثه إلى أن، اليوم الأربعاء سيكون في الغالب آخر أيام المفاوضات، وفيه ستبت المعارضة في المطالب الروسية.

ومن جانبه قال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف الوطني عبد الأحد اسطيفو إن ما يحدث في درعا لا يمكن السكوت عنه، داعيا إلى أن يكون هناك تفعيل للآلية المحايدة الدولية لمحاسبة مجرمي الحرب.

وشدد رئيس دائرة العلاقات الخارجية خلال اجتماع يوم أمس الثلاثاء، مع وفد من السفارة النرويجية في أنقرة على ضرورة التحرك الدولي الفوري من أجل إنقاذ أرواح المدنيين، ووقف الحملة العسكرية الخطيرة على المنطقة والتي أدت إلى سقوط المئات من القتلى والجرحى.

وأكد على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية للنازحين الذين تقدر أعدادهم بنحو 270 ألف نازح، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.

ولفت اسطيفو إلى أن النظام انتهج استراتيجية واضحة بالتصعيد العسكري مع بداية كل حدث سياسي هام، وقال: إن “النظام يسعى مجدداً لعرقلة المساعي الدولية لإيجاد حل سياسي حقيقي”.

وأضاف أن حلفاء النظام يتحدثون دوما عن الحل السياسي وتطبيق القرارات الدولية، بينما يخططون لتنفيذ الحل العسكري الدموي على حساب الملايين من الأبرياء.

وأشار إلى أن الائتلاف الوطني جدد تحذيره من وقوع كوارث إنسانية في حال استمرار المجتمع الدولي بالتغاضي عما يحصل من جرائم بحق المدنيين، منوّهاً إلى أن المدنيين ما زالوا ينتظرون أن تقوم الأمم المتحدة بالتدخل من أجل إنقاذ أرواحهم.

شاهد أيضاً

وزارة اتصالات النظام تكذّب فيديو رامي مخلوف.. كيف ردّت عليه؟

صدى الشام كذّبت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” التابعة لوزارة الاتصالات في حكومة النظام، الادعاءات التي …

رامي مخلوف في الظهور الثالث.. اقتربت نهاية سيريتل؟

صدى الشام ظهر رجل الأعمال السوري رامي مخلوف ابن خال رأس النظام السوري بشار الأسد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × five =