الآن
الرئيسية / منوعات / رياضة / مواد رياضية مختارة / مونديال روسيا.. خيبة مصرية والسعودية تنتظر مباراة أوروجواي

مونديال روسيا.. خيبة مصرية والسعودية تنتظر مباراة أوروجواي

موقع كورة/

خيب المنتخب المصري آمال عشاقه في ثاني مبارياته بالمونديال، وخسر أمام الدب الروسي بثلاثة أهداف لهدف، وبات منتخبا مصر والسعودية على شفا حفرة من الخروج المبكر من الدور الأول لكأس العالم، بعد النتائج المخيبة لهما في المجموعة الأولى.

ورفض لاعبو منتخب مصر، الحديث لوسائل الإعلام، عقب الخسارة أمام روسيا، أمس الثلاثاء، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس العالم. وسلطت صحيفة “سبورت ميل”، الضوء على تصرف لاعبي الفراعنة، عقب المباراة.

وأكدت الصحيفة، أن اللاعبين المصريين، خرجوا من غرف خلع الملابس، إلى المنطقة المخصصة لتواجدهم، ورفضوا الإدلاء بتصريحات عقب المباراة. ويستعد المنتخب المصري، لمواجهة نظيره السعودي، الإثنين المقبل، في إطار الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات بالمونديال.

وأصبح المنتخب المصري في عداد المودعين للمونديال بعد خسارتين أمام أوروجواي 0-1 ثم روسيا بثلاثة أهداف لهدف، أما شقيقه السعودي، فيملك خيارات أكثر مع خوضه مباراة واحدة فقط، خسرها بنتيجة عريضة أمام روسيا بخمسة أهداف دون رد في الافتتاح.

ولم يبق أمام الفراعنة سوى خيار الفوز في مباراته الأخيرة أمام السعودية، مع انتظار هزيمة أوروجواي أمام الأخضر وروسيا، حينها ستتساوى منتخبات مصر والسعودية وأوروجواي عند 3 نقاط فقط، ولكن لن يتوقف سيناريو تأهل مصر عند هذا الحد فقط، بل سيكون محمد صلاح ورفاقه مطالبين بالفوز على السعودية بفارق أربعة أهداف على الأقل، بشرط أن يخسر منتخب أوروجواي بأي نتيجة في مباراتيه المتبقيتين، دون أن يهز شباك روسيا أو السعودية بأي أهداف.

هذا السيناريو سيضع روسيا على قمة المجموعة برصيد تسع نقاط، خلفه مصر برصيد ثلاث نقاط وبفارق هدف واحد على الأقل، بينما سيملك المنتخب السعودي ثلاث نقاط مع فارق أهداف (-8) على الأقل، وبينهما أوروجواي في المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط مع فارق أهداف (-1) على الأقل.

أما بالنسبة للسعودية سيملك رجال المدرب خوان أنطونيو بيتزي مصيرهم بأيديهم إذا فازوا على مصر وأوروجواي، ليرفعوا رصيدهم إلى 6 نقاط، ولكن بشرط ألا يحقق المنتخب اللاتيني نتيجة إيجابية أمام روسيا في الجولة الأخيرة، فالتعادل سيرفع رصيده إلى 4 نقاط والخسارة ستبقيه عند 3 نقاط.

أما إذا فاز منتخب أوروجواي على روسيا في الجولة الثالثة، وتساوى مع السعودية بست نقاط (حال فوزها على مصر)، وقتها سيكون الأخضر مطالبا بتسجيل كم كبير من الأهداف في المباراتين يعوض خسارته أمام روسيا بخماسية ويتجاوز فارق أهداف الفريق اللاتيني.

ونفس الأمر سيحتاجه المنتخب السعودي إذا تعادل مع أوروجواي وفاز على مصر، بشرط ألا يفوز فريق أوروجواي في مباراته الأخيرة أمام روسيا، وقتها سيتساوى الفريق السعودي مع نظيره اللاتيني برصيد 4 نقاط مع وجود روسيا في الصدارة برصيد 7 نقاط ويتم الاحتكام لفارق الأهداف المسجلة والمستقبلة.

وخيبت نتيجة المباراة التي جمعت مصر بروسيا آمال الجماهير المصرية بعد الأداء الجيد الذي قدمه المنتخب في المباراة الأولى أمام الأوروغواي والخسارة بهدف وحيد في الوقت بدل الضائع.

وقال حارس مصر السابق، أحمد شوبير: “خسارة مصر أمام روسيا أصابت الجماهير بالكثير من الإحباط”.

وقال حسن المستكاوي الناقد الرياضي، عن خسارة مصر على تويتر: “الفريق الروسي ليس البرازيل في المهارات الفردية ولابيعمل “كعوب”، لكن الفريق عنده قوة وتكتيك ولياقة والخصم لايجد مساحة يلمس فيها الكورة، هو ليس مرشحا للقب لكن عنده “حاجات كتير” ليست عندنا”.

كما علق اللاعب المصري السابق محمد ناجي جدو، وقال: “كان في الإمكان أفضل مما كان.. لكن لازم نعترف أن هناك فارق كبير جدا فى الإمكانيات التكتيكية والفنية وخصوصا البدنية بين المنتخبات الأوربية واللاتينية وبين منتخباتنا العربية.. الموهبة وحدها لاتكفي”.

وأضاف: “ولكن تجربتنا في كأس العالم بخلاف النتائج مفيدة جدا.. أعادت الروح للكرة المصرية بعد أعوام صعبة جدا و”عيشتنا” أجواء كأس العالم بعد أن فقدنا الأمل في أننا سنعيشها.. شكرا للاعبين أدوا بكل روح وقوة ولم يقصروا في الدفاع عن قميص بلدهم قدر الله وماشاء فعل”.

وقال الممثل يوسف الشريف: “الحمد لله.. هاردلك، كنّا طمعانين في نتيجه أفضل.. ولكن قدر الله وما شاء فعل”.

وعلق الممثل محمد هنيدي: “صلاح عمل اللي عليه وإنه يكون راجع من إصابة ومستواه بالشكل ده ويعمل فرص فده شيء عظيم والإجهاد كان واضحا عليه وبالرغم من كدة كمل المباراة عشان يحاول يعمل حاجة”.

شاهد أيضاً

أفراح هولندية وكوابيس روسيا تلاحق ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية

شهدت الجولات الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية مفاجآت عديدة لم تبدأ بالفرح الهولندي الغائب منذ …

هل يعتزل ميسي اللعب في صفوف برشلونة؟

يرغب نادي برشلونة الاسباني، في الحفاظ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لأطول فترة ممكنة، لهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four + 8 =