الآن
الرئيسية / محليات / مواد محلية مختارة / نزوح في ريف درعا .. وقوات النظام تواصل خرق اتفاق الجنوب
الدخان يتصاعد بعد ضربات على مدينة درعا في جنوب سوريا التي تسيطر عليها المعارضة أرشيف. تصوير علاء فقير - رويترز.

نزوح في ريف درعا .. وقوات النظام تواصل خرق اتفاق الجنوب

واصلت قوات نظام الأسد الليلة الماضية خرق اتفاق خفض التوتر في جنوب سوريا وسط حركة نزوح من المدنيين إلى أماكن أكثر أمنا في ريف درعا.

وقالت مصادر لـ”ًصدى الشام” إن قوات النظام والميليشيات المساندة له قصفت بالمدفعية والدبابات مناطق في بلدة ناحتة في الريف الشرقي لدرعا، ومناطق أخرى في قرية رخم وبلدات صيدا وبصر الحرير والغارية الغربية والكرك الشرقي والحارة، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وأضافت المصادر أن عملية القصف تسببت بحركة نزوح من المدنيين إلى المناطق الخالية والبساتين المحيطة بالبلدات وسط ظروف إنسانية صعبة.

وشهدت أمس منطقة اللجاة في ريف درعا الشمالي الشرقي معارك عنيفة بين المعارضة وقوات النظام، عقبها اشتباك بين المعارضة ومجموعات تابعة لتنظيم “داعش” أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين.

وتسبب القصف من قوات النظام أمس على مدن وبلدات وقرى ريف درعا بمقتل شخصين اثنين أحدهما من عناصر الدفاع المدني، فيما أصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة.

وأعلنت فصائل المعارضة في وقت سابق أن منطقة طريق درعا – دمشق منطقة عسكرية، فيما يواصل النظام تعزيز قواته في شمال درعا.

ونقلت وكالة رويترز عن القيادي في الجيش السوري الحر “نسيم أبو عرة” قائد “قوات شباب السنة” في جنوب سوريا قوله : “الجميع على أهبة الاستعداد، ونحن ما زلنا إلى الآن متمسكين باتفاقية خفض التصعيد ولكن في حال قام النظام بشن أي هجوم على أي قطاع من قطاعات الجنوب السوري سيواجه ببراكين من النيران”.

وأضاف أبو عرة أن المعارضة هاجمت قافلة عسكرية تحمل تعزيزات خلال ليلة الثلاثاء الماضي في منطقة خربة غزالة مما أشعل فتيل اشتباكات استمرت من منتصف الليل وحتى الثانية صباحا.

وأضاف القيادي إن التعزيزات التي تصل إلى جنوب غرب البلاد تهدف إلى الضغط على المعارضة للرضوخ لمطالب النظام ومنها قبول اتفاقات “المصالحة” أو تسليم مواقع استراتيجية منها معبر نصيب مع الأردن، مشيرا “نحن حسمنا أمرنا، لا تنازل عن مبادئ الثورة ولا تنازل عن شبر من أرض الجنوب السوري”.

من جانب آخر قال جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس الثلاثاء إن طائرة بدون طيار من طراز سكاي لارك فقدت على “الحدود الشمالية” لكنه لم يحدد موقع سقوطها بالتحديد، وقال الجيش إنه لا يوجد خطر من احتمال حصول من يعثر عليها على أي معلومات.

وذكر الإعلام الحربي التابع لـ”حزب الله” اللبناني أن طائرة بدون طيار سقطت في بلدة حضر الخاضعة لسيطرة النظام قرب حدود مرتفعات الجولان.

وقالت مصادر محلية إن المعارضة السورية المسلحة قصفت بقذائف المدفعية، مناطق في مدينة البعث بالقطاع الأوسط في ريف القنيطرة، والخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية.

شاهد أيضاً

مقتل 10 عناصر من “داعش” بمواجهات في دير الزور

قتل 10 عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم الأحد، في تجدّد المواجهات مع ميليشيا “قوات …

غرق قارب يقل سوريين أمام سواحل لبنان

غرق قارب يقل أكثر من 35 لاجئا سوريا قبالة سواحل لبنان السبت، حسبما نقلت وكالة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × four =