الآن
الرئيسية / مجتمع / دليل اللاجئ السوري / تعرّف على المساعدات المالية للاجئين في عدد من دول الاتحاد الأوروبي

تعرّف على المساعدات المالية للاجئين في عدد من دول الاتحاد الأوروبي

DW/

يحصل اللاجئون في ألمانيا على مساعدات مالية تصل إلى 354 يورو شهريًا. بهذا الرقم تتقدم ألمانيا على مساعدات الدول المضيفة الأخرى. لمحة عامة عن المساعدات المالية المقدمة للاجئين في بعض بلدان الاتحاد الأوروبي.
 
لا يُلزم قانون اللجوء الأوروبي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ضمان إجراءات اللجوء العادلة لكل شخص يبحث عن الحماية فقط، وإنما يحدد أيضاً الحد الأدنى للمعايير الإنسانية والاجتماعية المتعلقة برعاية وإيواء اللاجئين. هذه المعايير تشمل “ضمان العيش والحماية الجسدية والعقلية”. لكن على أرض الواقع قد يختلف حجم وشكل صرف تلك “المساعدات التي تضمن مستوى معيشة لائق” لطالبي اللجوء من بلد أوروبي إلى آخر، والتي قد تُصرف إما على شكل مبلغ مالي أو كقسيمة شراء. وبسبب غياب حجم وشكل صرف موحد للمساعدات المالية للاجئين في مختلف البلدان الأوروبية، فإن المقارنة قد تكون بالكاد ممكنة. إضافة إلى هذا، فإن تكاليف المعيشة تختلف أيضاً بين البلدان المضيفة. وللتقليل من حدة هذه الاختلافات، يركز التقرير التالي بشكل رئيسي على المساعدات المالية التي يحصل عليها الأشخاص البالغين الذين يعيشون بمفردهم في أكبر بلدان الاتحاد. إضافة إلى هذا، يعرض التقرير أيضاً مقارنة بين المساعدات المقدمة لطالبي اللجوء فقط. أما الذين تم الاعتراف بلجوئهم فيحصلون على مساعدات مالية في شكل آخر.
 
ألمانيا
ينظم قانون مساعدات طالبي اللجوء (AsylbLG) المساعدة المالية للاجئين، إذ ينص القانون على تقديم مساعدات بقيمة تصل إلى 354 يورو شهريًا للشخص الواحد، وهو ما يقل بحوالي 70 يورو عن حجم المساعدات المقدمة للعاطلين عن العمل في ألمانيا . وتصرف المساعدات المالية إلى طالبي اللجوء المقيمين داخل مسكن خاص، ويُقدّم جزء منه على شكل مخصصات عينية. أما طالبي اللجوء المقيمين داخل السكن المشترك، الذي توفره الدولة، فتصرف لهم مساعدات مالية بمبلغ 135 يورو شهريًا كحد أقصى، وعلى شكل نقدي أو قسائم. ويحق للاجئين المعترف بهم فقط الحصول على كامل المساعدات المالية بشكل نقدي في ألمانيا.
 
إيطاليا
 
تلتزم الحكومة الإيطالية بتوفير الإقامة للاجئين على أراضيها، إلى حين البث في طلبات لجوئهم. كما يحق لهم الحصول أيضاً على الطعام ومستلزمات النظافة والملابس. وتتعرض ظروف إقامة اللاجئين في إيطاليا للانتقاد منذ فترة طويلة. كما لا يُسمح للاجئين بالعمل، إلا بعد مرور شهرين على تقديم طلب اللجوء. في المقابل يحصل طالبو اللجوء العاطلين عن العمل والحاصلين على مسكن في إيطاليا على مساعدات مالية بقيمة 75 يورو في الشهر، أي ما يعادل 2.50 يورو في اليوم. ويرتبط حجم المساعدات المالية بالإقامة في مراكز الاستقبال.
 
السويد
 
إذا كان اللاجئون قادرون على تحمل تكاليف عيشهم، فعليهم أيضاً دفع تكاليف الإقامة الخاصة بهم. وفي حالة عدم استطاعتهم تحمل التكاليف، يتم استقبالهم في مراكز إيواء اللاجئين، حيث تتحمل الدولة كافة تكاليف العيش، ويحصل اللاجئ الواحد شهرياً على مساعدات مالية تقدر بحوالي 70 يورو كمصروف جيب، كما تصرف مساعدات مالية إضافية بقيمة 55 يورو لكل طفل. أما من يعيش خارج مراكز الإيواء، فيحصل على مساعدات مالية تصل إلى حوالي 225 يورو من أجل تأمين تكاليف المعيشة، والتي تشمل باستثناء إيجار المسكن، مصاريف الطعام ولوازم الاستحمام والملابس والأنشطة الترفيهية. وعند حصول اللاجئين على حق اللجوء وتصريح العمل، يتوجب عليهم حينها تحمل تكاليف عيشهم وإقامتهم الخاصة في السويد. وعلى سبيل المقارنة، يحصل المواطن السويدي البالغ، على مساعدات مالية بقيمة 394 يورو شهرياً.
 
فرنسا
 
منذ عام 2015، يحصل جميع طالبي اللجوء على مساعدات بقيمة 204 يورو شهريًا، كما يحصل كل شخص إضافي من نفس العائلة على مبلغ إضافي قدره 102 يورو من أجل تأمين عيشه. وعلى سبيل المثال يحصل أربعة أشخاص في مسكن مشترك على مساعدات تقدر بـ 408 يورو. ويتم إعادة احتساب هذا الملغ سنوياً، حيث تأخذ فرنسا في الاعتبار معدل التضخم. يفقد طالب اللجوء، الذي يرفض العيش داخل السكن المشترك الذي تخصصه الدولة للاجئين في فرنسا، الحق في الحصول على المساعدات المالية. وعادة تصرف هذه المساعدات المالية إلى طالبي اللجوء، الذين لا يملكون حساب بنكي خاص، في شكل بطاقة ائتمان.
 
بريطانيا
 
لا يحق لطالبي اللجوء في المملكة المتحدة اختيار المكان الذي يعيشون فيه. ويتم تخصيص مكان إقامة ومبلغ 170 يورو شهريًا للوجبات والملابس ولوازم الاستحمام للشخص الواحد. وتتلقى الأمهات اللواتي لديهن أطفال دون الثالثة من العمر أو الحوامل زيادة قدرها 13 يورو شهريًا. ولا يُسمح لطالبي اللجوء بالعمل في المملكة المتحدة. وتقدم خدمات النظام الصحي الوطني والمدارس العامة للاجئين في المملكة المتحدة بشكل مجاني.
 
اسبانيا
 
تنقسم عملية استقبال ودمج طالبي اللجوء في اسبانيا إلى ثلاثة مراحل، وتستمر كل مرحلة منها لمدة ستة أشهر. ففي المرحلة الأولى، يعيش اللاجئ في سكن مشترك مع تأمين المأكل والمشرب ويحصل على مصروف شهري يبلغ حوالي 50 يورو كمساعدات مالية. كما يُخصص مبلغ إضافي يقدر بـ 19 يورو لكل طفل شهرياً. إضافة إلى هذا، يتم تسديد مصاريف النقل العام والرعاية الطبية ودورات اللغة ورسوم الترجمة عن طريق تقديم إيصال. في المرحلة الثانية، يتنقل طالب اللجوء من السكن المشترك إلى العيش في مساكن خاصة. وتتكلف الدولة بدفع تكاليف الإيجار، بالإضافة إلى تقديم مساعدات مالية تتراوح ما بين 300 و500 يورو شهرياً بحسب الحالة الاجتماعية. أما في المرحلة الثالثة والأخيرة فيحصل طالبو اللجوء على تصريح العمل ويمكنهم الحصول على المساعدات الاجتماعية فقط في حالة المعاناة من ظروف مالية صعبة.
 
النمسا
 
يمكن لطالبي اللجوء الإقامة داخل مراكز الإيواء المخصصة لهم من قبل الدولة. وفي حالة الإقامة داخل هذه المراكز بشكل دائم يحصلون على 40 يورو كمصروف شهري. أما إذا كان اللاجئ يعيش داخل مسكن منفرد، وعليه شراء وطهي الطعام بنفسه، فيحصل على مبلغ يتراوح ما بين 150 و200 يورو في الشهر. وفي بعض الولايات الفيدرالية، تم تخفيض هذا المبلغ إلى 100 يورو للأطفال. أما بالنسبة للمساعدات المخصصة لشراء الملابس، فيحصل اللاجئ على مبلغ يصل إلى 150 يورو في السنة، معظم هذا المبلغ يتم صرفه في شكل قسائم شراء للمحلات المخصصة. أما الطلاب فيحصلون على ما يصل إلى 200 يورو سنوياً كمساعدات مخصصة للمواد المدرسية، والتي تكون في الغالب على شكل قسائم شراء أيضاً. أما الذين بحاجة إلى المسكن والطعام والملبس والضروريات اليومية، فيحصلون على مساعدات اجتماعية تتراوح ما بين 320 و 365 يورو في الشهر، باستثناء تكاليف السكن.
 
اليونان
 
تقع مسؤولية استقبال ودمج اللاجئين في اليونان بشكل رئيسي على عاتق كل من المركز الوطني للمساعدات الاجتماعية (EKKA) اليوناني والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، اللذان يتحملان تكاليف الاحتياجات الأساسية وأيضاً الرعاية الطبية للاجئين. يحصل اللاجئ، الذي يعيش داخل مسكن مشترك في اليونان، على مبلغ شهري بقيمة 90 يورو يُصرف أحياناً في شكل قسائم شراء. وتصل المعونات الاجتماعية التي تحصل عليها عائلة مكونة من سبعة أفراد يجدون بأنفسهم المسكن إلى 550 يورو في الشهر.

شاهد أيضاً

تركيا: ٥٠ ألف سوري ذهبوا لإجازة عيد الفطر ولم يعودوا

أعلن وكيل مدير إدارة الهجرة في وزارة الداخلية التركية، عبد الله أياز، أن 50 ألف …

لاجئون سوريون على طريق بري بعد دخولهم إلى اليونان من تركيا عبر نهر ايفروس - رويترز

الإعادة القسرية من اليونان لا تردع المهاجرين عن المغامرة مجددا

يواصل المهاجرون محاولة عبور الحدود التركية اليونانية وذلك على الرغم من الإجراءات التي تقوم بها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + four =