الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / الجيش الحر يشكّل غرفة عمليات جديدة في درعا
عناصر من الجيش السوري الحر في درعا - انترنت

الجيش الحر يشكّل غرفة عمليات جديدة في درعا

صدى الشام - عمار الحلبي/

أعلنت مجموعة فصائل من المعارضة السورية المسلحة في مدينة نوى بريف درعا أمس الخميس، عن تشكيل غرفة عمليات تحت مُسمّى “واعتصموا” بهدف التصدّي للعملية العسكرية التي يعتزم النظام البدء فيها في المنطقة.

وقالت الفصائل في بيان تشكيل غرفة العمليات: “إن التشكيلات العسكرية والثورية في نوى بكافة مكوناتها وأفرادها انضمت للغرفة، في سبيل توحيد الجهود والتصدي لمخططات النظام والميليشيات الإيرانية الطائفية”.

وتُعتبر غرفة العمليات هذه هي التوحّد الثالث في الجنوب السوري خلال ٢٤ ساعة، وهو ما يعكس التحالف بين الفصائل للتصدّي لقوات النظام.

وكانت فصائل عدّة في محافظة درعا جنوبي سوريا قد اندمجت تحت قيادة واحدة، وأعقبتها فصائل القنيطرة على الخطوة ذاتها بعد ساعات فقط، لتندمج هي الأخرى ضمن قيادة عسكرية واحدة.

وتأتي هذه الاندماجات والتشكيلات تحضيراً لمعركة قد يُطلقها النظام السوري بأي لحظة، بهدف اجتياح محافظة درعا وطرد المعارضة السورية منها، في تكرارٍ لما حدث في الغوطة الشرقي بريف دمشق قبل أشهر.

وكانت مواقع موالية للنظام قد أكّدت أن الضابط في صفوف قوات الأسد سهيل الحسن، المعروف باسم “النمر” قد وصل إلى مطار خلخلة في ريف السويداء، تزامناً مع قدوم تعزيزاتٍ عسكرية ضخمة إلى منطقة الجنوب السوري، بهدف بدء المعركة.

وشهدت محافظة درعا أمس الخميس، وأمس الأول الأربعاء، حركة نزوحٍ واسعة للمدنيين، تخوّفاً من بدء النظام بمعركته، ولا سيما من القرى التي تشكّل جبهة مع النظام في شمال وشرق درعا.

وذكر “الدفاع المدني السوري أن “حركة النزوح تركّزت في مدن وبلدات، الحراك، بصر الحرير، ناحتة، مليحة العطشة، ومنطقة اللجاة”.

ويُقدّر عدد العائلات الخارجة بنحو ٢٠ ألف عائلة، معظمهم تحرّكوا نحو مناطق المتاعية والجيزة وبصرى الشام، حيث تقع هذه المناطق في عمق سيطرة المعارضة.

شاهد أيضاً

ممثّل سوري يشارك في إعلان “ذو رموز عنصرية” ضد السوريين في لبنان

صدى الشام ظهر الممثّل السوري يزن السيّد في إعلان لشركة سيارات إجرة لبنانية، يحتوي على …

نظام الأسد يفرج عن 49 معتقلًا من أبناء درعا

صدى الشام أفرجت سلطات النظام السوري اليوم الأربعاء، عن ٤٩ معتقلاً من أبناء محافظة درعا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four + fourteen =