الآن
الرئيسية / مواد مختارة / واشنطن تحذر النظام وتضع خارطة طريق مع أنقرة

واشنطن تحذر النظام وتضع خارطة طريق مع أنقرة

صدى الشام/

أعلنت الخارجية التركية، أنّ اجتماع مجموعة العمل التركية الأمريكية، أفضى إلى وضع خارطة طريق للتعاون بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في مدينة منبج، شمال شرقي محافطة حلب، شمالي سوريا، فيما وجهت واشنطن تحذيرا لنظام الأسد حول خرق وقف إطلاق النار في الجنوب.

وذكر بيان للخارجية التركية أمس الجمعة، أن اجتماعا مع وفقد أمريكي عقد في العاصمة أنقرة، لبحث القضايا التي تخص سوريا، وأفضى إلى “رسم خطوط عريضة للتعاون من أجل تحقيق السلام والاستقرار والأمن في منبج” وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

ولفت البيان إلى أنّ وزيري الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، والأمريكي مايك بومبيو، سيلتقيان في 4 يونيو/ حزيران القادم، بناء على التوصيات التي تخرج منها مجموعة العمل المشتركة.

وتطالب تركيا، الولايات المتحدة، بإخراج الميليشيات الكردية من مدينة منبج ذات الغالبية العربية، وتسليم المنطقة إلى أصحابها الحقيقيين.

من جهة أخرى حذرت واشنطن من أنها ستتخذ “إجراءات حازمة ومناسبة” ردا على انتهاكات وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، قائلة إنها تشعر بقلق بشأن تقارير أفادت بقرب وقوع عملية عسكرية في إحدى مناطق عدم التصعيد في شمال غرب البلاد.

وحذرت واشنطن أيضا رئيس النظام بشار الأسد من توسيع نطاق الصراع، وفق ما نقلته رويترز.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة “ستتخذ الولايات المتحدة إجراءات حازمة ومناسبة ردا على انتهاكات نظام الأسد بوصفها ضامنا لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن”.

ويأتي التحذير الأمريكي بعد أسابيع من هجوم مماثل في منطقة عدم تصعيد في شمال شرق سوريا تسيطر عليها ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة.

وتصدت القوت البرية والجوية الأمريكية للهجوم الذي استمر أكثر من أربع ساعات وقتلت ربما نحو 300 من أفراد فصائل مؤيدة للأسد معظمهم من المرتزقة الروس.

وبدعم جوي روسي ساعدت قوات برية من إيران وميليشيات تابعة لها قوات النظام على السيطرة على مساحات واسعة من سوريا بعد عمليات التدمير والتهجير.

وسيطرت قوات النظام على كل المناطق التي كانت تحت سيطرة قوات المعارضة قرب دمشق في الأسابيع الأخيرة ومن بينها منطقة الغوطة الشرقية ذات الكثافة السكانية الكبيرة بالإضافة إلى جيوب كبيرة في وسط سوريا.

ومازال مقاتلو المعارضة يسيطرون على منطقتين كبيرتين في شمال غرب وجنوب غرب البلاد. وتسيطر ميليشيات كردية وعربية متحالفة تدعمها الولايات المتحدة على ربع سوريا شرقي الفرات.

شاهد أيضاً

يوتين في قاعدة حميميم - انترنت

قاعدة حميميم.. أرض روسية في سوريا للأبد

منذ أواخر عام ٢٠١٥، اكتسبت روسيا أرضا روسية جديدة ستكون ملكها إلى الأبد في سوريا، …

المدنيون الفارين من هجين بلا مساعدات إنسانية وتخوف على مصيرهم

عبر عشرات المدنيين الأسبوع الماضي من الجيب الذي يسيطر عليه تنظيم “داعش” في ريف دير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − 8 =