الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / كاتب تركي: الأن بدأ اختبار تركيا الحقيقي في إدلب
مدينة إدلب - انترنت

كاتب تركي: الأن بدأ اختبار تركيا الحقيقي في إدلب

صدى الشام -الياس كايا /

رأى كاتب تركي أن بلاده أمام امتحان في إدلب حيث تتواجد قوات المعارضة السورية وتنظيمات جهادية، محذرا من تداعيات أي عملية عسكرية قد تشنها قوات الأسد على إدلب التي مُلأت بالمهجرين.

وقال الكاتب التركي “سيدات ارغين” إن عدد النقاط المنشأة من قبل الجيش التركي في محافظة ادلب السورية وفي ريف حماة وريف اللاذقية والتي لديها تماس مع قوات نظام الأسد قد وصل إلى تسع نقاط إضافة إلى ثلاث نقاط تفصل بين منطقتي إدلب وعفرين.

وانتشرت هذه النقاط المسماة بنقاط “خفض التوتر” بعد اتفاق استانة الموقع بين كل من إيران و تركيا وروسيا والقاضي بنشر هذه البلدان لنقاط عسكرية تفصل بين الأطراف المتنازعة.

وقال أرغين في مقال له بصحيفة “حريات” التركية إنّ نقاط المراقبة التركية هذه قد شكلت خط أحضر يفصل بين المعارضة السورية والنظام.

وأضاف أن القوات الروسية قد باشرت هي أيضاً ببناء نقاط مراقبة لها بينما لا يوجد أي معلومات عن قيام القوات الإيرانية ببناء نقاط مراقبة في سوريا.

واعتبر الكاتب التركي أن الانتشار الأخير للجيش التركي في إدلب يعتبر من أخطر العمليات التي يقوم بها الجيش خارج الحدود، معللاً ذلك بأن هنالك احتمال كبير لقيام قوات الأسد بعمل عسكري على إدلب بعد أن أُخرجت قوات المعارضة من محيط دمشق وريف حمص وريف حماه إلى مدينة إدلب و إلى مناطق درع الفرات، إضافة إلى انتشار الجهاديين القادمين من المدن التي أفرغها الأسد من قوات المعارضة بكثرة إلى إدلب و مناطق “درع الفرات”.

وحذر الكاتب من تداعيات أي تدخل قد تقوم به قوات الأسد بمدينة ادلب وقال بأن ذلك سيجعل قوات الأسد بمواجهة مباشرة مع الجيش التركي.

موجة لجوء جديدة

وعبر الكاتب التركي عن قلقة من موجة لجوء جديدة إلى تركيا فيما إذا قامت قوات الأسد بأي حملة عسكرية على مدينة إدلب المكتظة بالسكان، وقال”يتواجد الآن على الأراضي التركية 3,5 مليون لاجئ سوري، وتركيا تواجه هذه الازمة وحيده وهي غير قادرة على احتمال موجات لجوء أخرى”.

ودعا الكاتب كل من روسيا وإيران للضغط على نظام الأسد لمنعه من القيام بأي عمل ضد مجموعات المعارضة في إدلب.

واختتم الكاتب مقالته بالتساؤل عن قدرة الحكومة التركية على التعامل مع مجموعات المعارضة الجهادية في إدلب وعلى رأسها “هيئة تحرير الشام” المسيطرة على المدينة والمصنفة من قبل الأمم المتحدة على أنها منظمة إرهابية،

وقال” أمام تركيا عمل طويل للتعامل مع تمددات تنظيم القاعدة في سوريا”.

شاهد أيضاً

كاتب أمريكي: أوباما وترامب جعلا بوتين الحكم في سوريا

رأى الكاتب الأمريكي والمستشار في معهد واشنطن “دنيس روس” أن الولايات المتحدة الأمريكية أعادت الأخطاء …

النظام السوري يعلن التصدي لصواريخ استهدفت قاعدة التيفور شرق حمص

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 6 =