الآن
الرئيسية / منوعات / من هنا وهناك / ضبط نسخ من التوراة في تركيا.. هل جاءت من سوريا؟!
المخطوطات تقدر بمليون دولار - انترنت
المخطوطات تقدر بمليون دولار - انترنت

ضبط نسخ من التوراة في تركيا.. هل جاءت من سوريا؟!

صدى الشام - أحمد الإبراهيم/

ضبطت الشرطة التركية نسختين قديمتين من التوراة، منقوشتين على جلد غزال ومطرزتين بالذهب وأحجار الزمرد والياقوت، في ولاية بلجيك شمال غربي البلاد.

وتلقت الشرطة معلومات عن وجود نسختين من التوراة في إحدى السيارات القادمة من اسطنبول يحاول مهربون بيعها، فقامت الشرطة بتوقيف السيارة واعتقال خمسة أشخاص عند مدخل بلدة وزيرهان بولاية بلجيك.

وبعد تفتيش السيارة بشكل دقيق، تم العثور خلف مذياعها، على نسختي التوراة المذكورتين وفق ما نقلته وكالة الأناضول عن مصادر من الشرطة.

ووفق المصادر نفسها، فإنّ مسؤولين من مديرية المتاحف في بلجيك، توقعوا أن تعود عمر النسختين إلى ما قبل الميلاد، لافتين أنّهم سيجرون أبحاثاً عليهما من أجل تحديد عمرهما بشكل دقيق.

وأشارت المصادر أن قوات الأمن أوقفت الأشخاص الخمسة، حيث كانوا متوجهين إلى زبائن لبيع النسختين بـ 8 ملايين ليرة تركية (قرابة مليوني دولار).

ولم تكشف الشرطة بعد عن مجريات التحقيق كما لم تحدد المصادر الجهة التي جاءت منها النسختين في وقت يتم فيه الحديث عن فقدان نسخ من التوراة في كنيس يهودي بحي جوبر شرق دمشق بعد تهجير نظام الأسد الأهالي والمعارضة من الحي.

وربطت وسائل إعلام سورية مؤيدة ومعارضة لنظام الأسد بين الحادثة التي وقعت في تركيا وبين اختفاء مخطوطات من كنيس يهودي في حي جوبر شرق دمشق.

وتحدثت العديد من المصادر الإعلامية على رأسها “المرصد السوري لحقوق الإنسان” عن حالة توتر يشهدها الشمال السوري بدأت جذوره من شرق العاصمة دمشق، وانتقلت إلى الشمال السوري، بين كل من القيادة العامة لـ”فيلق الرحمن” وقيادة “حي جوبر” الدمشقي بشكل خاص من جانب، و”المجلس المحلي” لحي جوبر من جانب آخر، إثر خلافات على مخطوطات قديمة وآثار كانت في عهدة قيادة “الفيلق” في جوبر.

وذكر المرصد أن المجلس المحلي لحي جوبر قبل عملية التهجير، استأمن “فيلق الرحمن” على آثار ومخطوطات يهودية، كانت متواجدة في الكنيس اليهودي ضمن الحي الدمشقي، وعند تنفيذ عملية التهجير في أواخر آذار الفائت، ومطلع نيسان الفائت من العام الجاري 2018، عمد “فيلق الرحمن” لنقل الآثار والمخطوطات معه إلى وجهته في الشمال السوري، وعند مطالبة المجلس المحلي بعد الوصول إلى الشمال قيادة الفيلق بتسليمها “الأمانات”، أنكر الأخير وجودها لديه، الأمر الذي خلق توتراً كبيراً بين الطرفين.

وأضاف المرصد أنه تم رصد إجراء الطرفين المعنيين بالمشكلة، لقاءات متتالية، بهدف التوصل إلى حل، فيما أصر “فيلق الرحمن” على إنكاره لوجود الآثار والمخطوطات لديه، ما دفع المجلس وبعض المقاتلين المنحدرين من حي جوبر، والمنضوين تحت قيادة الفيلق، إلى اتهام “فيلق الرحمن” متمثلاً بقائده عبد الناصر شمير، بسرقة المخطوطات والآثار التي كانت موجود في الكنيس اليهودي، ما صعَّد الوتر بين الطرفين بشكل أكبر.

ويضم حي جوبر أقدم كنيس يهودي في العالم وفق الروايات، وتأتي تسمية الحي نسبة لـ”جب” ماء موجود داخل ذلك الكنيس، الذي لجأ إليه النبي إلياس ومنه خرجت تسمية “جب بر” وتحولت مع الزمن إلى جوبر.

ويوجد في كنيس “إلياهو” أقدم توراة في العالم ومقام النبي الياس ومقام الخضر، وكان الحي وفق مؤرخين يضم أكبر تجمع يهودي في العالم بعد خيبر.

وتعرض الكنيس لقصف من قوات النظام ما أدى إلى دمار كبير في أجزاءه وتخريب محتوياته، وتعرضت محتوياته للسرقة حيث يتبادل النظام والمعارضة الاتهام حول تلك السرقة.

وشكلت المعارضة لجنة في الحي من أجل حماية محتويات الكنيس اليهودي ونقلت محتوياته إلى مكان أكثر أمنا في الحي إلا أن محتوياته إختفت لاحقا بعد اشتداد العمليات العسكرية من نظام الأسد ضد الحي.

شاهد أيضاً

روبوت “تشارلي” صديق جديد للأطفال مرضى السكري

بات روبن ذو الأعوام السبعة قادرا على قياس مستوى السكر في الدم لديه واحتساب معدل …

كيف تعيش هذه المرأة مع تمساح في بيتها؟

نشرت امرأة أسترالية فيديو تظهر فيه وهي تطعم تمساحا يجوب أنحاء منزلها، وكأنه فرد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 3 =