الآن
الرئيسية / محليات / مواد محلية مختارة / رتل عسكري فرنسي يدخل سورية قادما من العراق
قوات فرنسية - انترنت
قوات فرنسية - انترنت

رتل عسكري فرنسي يدخل سورية قادما من العراق

صدى الشام/

كشفت تقارير إعلامية أن قوات نظام الأسد أوقفت قبل يومين نحو 20 سيارة عسكرية تقل 70 جنديا فرنسيا في مدينة القامشلي.

ووصلت نهاية الشهر الماضي تعزيزات عسكرية فرنسية إلى قاعدة الرميلان التي تتواجد فيها قوات أمريكية في ريف الحسكة.

وذكرت وكالة الاناضول ان السيارات التي أوقفها نظام الأسد كانت متجهة إلى محافظة دير الزور شرق سوريا، ووصلت بالخطأ إلى أحد حواجز النظام في القامشلي، فقامت قوات النظام بإيقافها ومساءلتها عن سبب وجودها، وسمحت للسيارات بالعودة بعد وقت قصير من إيقافها .

وتتمركز القوات الفرنسية بشكل رئيسي في تلة مشتى النور جنوب مدينة عين العرب، وناحية صرين وجميعها بريف حلب، وبلدة عين عيسى، وقرية خراب العاشق شمالي محافظة الرقة.

من جهته، ذكر موقع “روسيا اليوم” ان القافلة الفرنسية وصلت إلى الأراضي السورية قادمة من العراق عبر طريق تسيطر عليه الميليشيات الكردية، وقد تحركت في البداية برفقة عناصر من تلك الميليشيات لكنهم سرعان ما تركوا الفرنسيين لأسباب غير معلومة في مدينة المالكية، فواصلت القافلة طريقها بنفسها، حيث كانت متجهة إلى مدينة القامشلي، المقسمة حاليا لمنطقتين تخضع الأولى لسيطرة قسد وأخرى للنظام، لكنها وصلت عن طريق الخطأ إلى نقطة تفتيش تابعة للنظام.

وتتواجد القوات الفرنسية تحت راية التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” إلى جانب قوات أمريكية وأخرى بريطانية.

وأجرى الجنود الفرنسيين في نيسان الماضي بمركباتهم المدرعة دوريات مشتركة مع الأمريكيين في مدن منبج والرقة وبعض مناطق دير الزور، بمرافقة مقاتلين أكراد.

شاهد أيضاً

مخيم الركبان - انترنت

ارتفاع الحرارة يضرب فوق معاناة النزوح والتهجير والتدمير

موجة حر شديد تضرب المنطقة مع توقعات بارتفاع الحرارة أكثر خلال الأيام القادمة لتزيد من …

منظمة العفو الدولية تطالب بالكشف عن مصير المختفين في سورية

طالبت منظمة العفو الدولية “أمنستي” الولايات المتحدة وروسيا بالتحرك فوراً للضغط على النظام السوري و …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen − one =