الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / جنود النظام يطلقون حملة “سرحونا”
عناصر من قوات الأسد - انترنت

جنود النظام يطلقون حملة “سرحونا”

صدى الشام - عمار الحلبي/

أطلق جنود في صفوف قوات الأسد، حملةً على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة تحت اسم “سرحونا” تطالب نظام الأسد بتسريحهم ومنحهم تعويضاتٍ مادية ومعنوية.

واستخدم جنود النظام، منصات “فيسبوك” موالية ليتمكّنوا من إيصال حملتهم، وتأتي هذه الحملة بعد أن احتفظ النظام بالجنود لسنواتٍ طويلة.

وأوقف النظام السوري تسريح جنوده منذ اندلاع الثورة السورية، حيث تركهم يقاتلون ضمن ما يُعرف بنظام “الاحتفاظ” حيث يحتفظ بالجندي إلى فترة غير معلومة، ولم تشهد البلاد أي عملية تسريح منذ عام ٢٠١٠.

وطالب أصحاب الحملة، بتسريح الدورات القديمة من احتفاظ واحتياط، إضافةً إلى تحديد مدة الاحتياط والاحتفاظ، ومنح الجنود المُسرّحين تعويضٍ مادي لائق، إضافةً إلى زيادة رواتب وتعويضات لكل أفراد جيش النظام.

ومن بين الطلبات أيضاً، منح بطاقة شرف لتسهيل أمور وحركة المسرحين من جيش النظام تخولهم المساعدة في كل مؤسسات الدولة بدون استثناء كجزء من رد الجميل عما قدموه، حسب القائمين على الحملة.

وسبق هذه الحملة مطالباتٍ واسعة بتسريح الدورة ١٠٢، التي تقاتل إلى جانب النظام منذ اليوم الأولى للثورة السورية، حيث التحقت هذه الدورة في أواخر عام ٢٠١٠، ولكنها استمرت بالقتال حتى الآن، وسط معلومات عن تبدّد معظم أفرادها بين قتيل ومصاب.

شاهد أيضاً

اشتباكات بين قوات النظام والجيش السوري الحر في بلدة تادف جنوب مدينة الباب بحلب

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

“تكميم الأفواه” اعتداءات متكررة على الصحافيين في مناطق المعارضة

تعرّض إعلاميّون في مناطق سيطرة فصائل عملية “درع الفرات” لانتهاكاتٍ عديدة من قبل فصائل مسلّحة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × five =