الآن
الرئيسية / سياسة / مواد سياسية مختارة / الأسد يشكر روسيا على ارتكابها الجرائم في سوريا

الأسد يشكر روسيا على ارتكابها الجرائم في سوريا

صدى الشام/

وجه رئيس النظام بشار الأسد الشكر للقوات الروسية لدعمها له وإسهامها في العمليات العسكرية التي أفضت إلى قتل وتهجير ملايين السوريين.

وزعم بشار الأسد في تصريحات له أن العمليات العسكرية الروسية في سوريا كان لها دور واضح في “إعادة الوضع للحالة الطبيعية، وبالتالي عودة المواطنين إلى منازلهم”.

وأعرب بشار عن شكره للرئيس بوتين والحكومة الروسية التي لم تتوقف خلال مراحل الأزمة المختلفة عن تقديم الدعم لنظامه، زاعما أن ذلك الدعم كان “إنسانيا للمواطنين السوريين..”.

وزعم بشار الأسد أنه: “قيمنا العملية السياسية خلال الأشهر الماضية، خاصة بعد مؤتمر سوتشي، وبعد عدة جولات لمؤتمر أستانا، وتحدثنا بالخطوات المطلوبة لدفع هذه العملية”، مضيفا: “ركزنا بشكل أساسي على لجنة مناقشة الدستور المنبثقة عن مؤتمر سوتشي، والتي ستبدأ أعمالها بمشاركة الأمم المتحدة، واتفقنا الرئيس بوتين وأنا على أن ترسل سوريا أسماء مرشحيها لهذه اللجنة للبدء بمناقشة الدستور الحالي في أقرب فرصة”.

وأعلن الكرملين أمس أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أجرى الخميس لقاء مع بشار الأسد في مدينة سوتشي جنوب روسيا، لـ”بحث تسوية الأزمة في سوريا”.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الأسد قام اليوم بـ”زيارة عمل” إلى سوتشي”، حيث “جرت مباحثات مفصلة” بين الطرفين حول التطورات الأخيرة في سوريا، وفق ما نقله موقع روسيا اليوم.

وذكر بيسكوف أن الأسد أكد لبوتين استعداده لـ”تسوية الأزمة في سوريا سياسيا”، ولفت المتحدث باسم الكرملين إلى أن الطرفين تطرقا إلى “الخطوات المشتركة اللاحقة” التي يمكن اتخاذها لتحقيق هذا الهدف.

وأفاد بيسكوف بأن “بشار الأسد اتخذ قرارا بتوجيه وفد من ممثليه إلى الأمم المتحدة لتشكيل اللجنة الدستورية، المعنية بالعمل على صياغة القانون الأساسي في سوريا على أساس عملية جنيف”.

من جانبه قال الرئيس الروسي في تصريح صحفي: “نسقنا خلال محادثات اليوم الإجراءات المشتركة الخاصة بمكافحة الإرهاب والتشكيلات الإرهابية في الجمهورية العربية السورية”، مضيفا: “توصلنا إلى استنتاج مفاده أن وضعا ملائما تشكل اليوم لتفعيل العملية السياسية”.

وتابع بوتين: “في هذا السياق اتخذ الرئيس الأسد قرارا بإرسال وفد لتشكيل اللجنة الدستورية… إن روسيا ترحب بهذا القرار وستؤيّده بكل السبل الممكنة، أخذا بعين الاعتبار الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي جرى في سوتشي منذ عدة أشهر”.

وأضاف الرئيس الروسي: “إلى جانب تكثيف العملية السياسية، نعتبر أنه من بالغ الأهمية اتخاذ خطوات ضرورية لإحياء اقتصاد سوريا وكذلك اتخاذ إجراءات معقدة ولازمة لحل القضايا الإنسانية ظهرت الحاجة إليها منذ وقت بعيد”.

وأعرب بوتين عن أمله في أن تسهم “الأمم المتحدة وكل الدول المهتمة بحل القضية السورية” في نجاح هذا العمل.

من جانبه هنأ بوتين الأسد بـ”النجاحات التي حققتها قواته في سوريا”، زاعما أن هذه النجاحات الميدانية أسفرت عن خلق “ظروف إضافية ملائمة لإحياء عملية سياسية شاملة الأطر”.

شاهد أيضاً

المقداد: الوجهة القادمة قد تكون الشمال أو الجنوب

نقلت قناة الميادين الموالية لنظام الأسد عن فيصل المقداد نائب وزير خارجية النظام زعمه اليوم …

باريس تتخوف من “انفجار اقليمي” بسبب ترابط “الأزمتين” السورية والايرانية

قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اليوم الأربعاء إن السياسة الأميركية بشأن إيران ستشجع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =