الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / اغتيال ناشط إعلامي في درعا
ابراهيم المنجر - فيسبوك

اغتيال ناشط إعلامي في درعا

صدى الشام - عمار الحلبي/

اغتال مجهولون، أمس الخميس، الناشط الصحفي ابراهيم عبد الرزاق المنجر، إثر إطلاق النار عليه أمام منزله في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

والمنجر، من أوائل الوجوه الإعلامية في محافظة درعا، حيث انضم للثورة السورية كإعلامي يغطّي الانتهاكات منذ الأيام الأولى لها.

ويعمل المنجر مراسلاً لشبكة شام الإخبارية وعدد من وسائل الإعلام والإذاعات، حيث غطّى خلال سنوات عمله عدداً كبيراً من المعارك والاعتقالات والمداهمات واقتحام المدن والبلدات والقصص المتنوعة من الشارع السوري.

ونعت شبكة شام الإخبارية المنجر قائلاً: “إنه شهيداً على درب الحرية الطويل الذي قدمت فيه الثورة السورية المئات من النشطاء الإعلاميين الذين نقلوا صوت الحقيقة في سبيل قضية الشعب السوري ضد الظلم والاستبداد من قبل نظام الأسد ومن يواليه من المجرمين”.

وتعرّض المنجر سابقاً لمحاولة اغتيال حيث تم تفجير سيارته أمام منزله ببلدة تل شهاب غرب درعا قبل ٣ سنوات كنه لم يُصب حينها، ولم تتبنَّ أي جهة سواء المحاولة الأولى أو الثانية التي أدت لوفاته.

وينحدر المنجر من بلدة تل شهاب من مواليد 1992غرب درعا، ويبلغ من العمر 26 عاماً.

وتشهد مدن وبلدات ريف محافظة درعا، غياباً تاماً للأمان وانتشار واسع لحوادث الاغتيال والقنص والسرقة والتشليح.

شاهد أيضاً

انترنت

قضية “جمال خاشقجي”.. للسوريين رأيهم على فيس بوك

لم تغب قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول عن الناشطين …

وفيات بين المدنيين جراء السيول في دمشق

توفّي ثلاث مدنيين، في منطقة وادي بردى في الريف الغربي للعاصمة دمشق، فضلاً عن وقوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − one =