الآن
الرئيسية / سياسة / مواد سياسية مختارة / نظام الأسد يواصل عملية التهجير في الغوطة الشرقية
من التحضير لعملية التهجير في حرستا - فيسبوك

نظام الأسد يواصل عملية التهجير في الغوطة الشرقية

صدى الشام/

استمرت عملية التّهجير التي يقوم بها نظام الأسد وحلفاؤه في غوطة دمشق الشرقية وسط غموض مستمر حول طبيعة الاتفاق الذي تم حول مدينة دوما.
ووصلت مجموعة من الحافلات ظهر اليوم إلى نقطة حاجز مخيم الوافدين على أطراف مدينة دوما بهدف نقل الدفعة الرابعة من المدينة إلى الشمال السوري ضمن اتفاق تهجير لم يعلن عن بنوده بشكل رسمي.
وغادرت دوما أمس الدفعة الثالثة من الحافلات التي تقل مرضى وجرحى وعناصر “جيش الإسلام” ومدنيين من أهالي المدينة خصوصا والغوطة الشرقية عموما إلى منطقة ريف حماة الشمالي الشرقي.
وبينما يستمر الصمت من قبل “جيش الإسلام” حول ماهية الاتفاق الذي تم مع النظام وطبيعة المفاوضات الجارية، تدور تسريبات عن التوصل إلى اتفاق نص على تهجير الرافضين للمصالحة والتسوية، مقابل العديد من الشروط التي تضمن “سلامة” من سيبقى في المدينة.
وتقول التسريبات أيضا إن الاتفاق تضمن بنود متعلقة بإعادة تأهيل المدينة ودخول دوائر حكومية تابعة للنظام وشرطة بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية.
وكان النظام برعاية روسية وصمت أممي قد تمكن من تهجير أهالي مدينة حرستا والقطاع الأوسط في الغوطة بعد حملة عسكرية شرسة أوقعت مئات الضحايا من المدنيين.

شاهد أيضاً

مقاتلو جيش الإسلام يغادرون الضمير باتجاه الشمال السوري

أعلنت قوات النظام السوري مساء اليوم الخميس، السيطرة على مدينة الضمير، شمال شرقي دمشق، كبرى …

“تحرير الشام” تطلق النار على المتظاهرين وتوقع إصابات في سرمدا

أصيب سبعة مدنيين بجروح اليوم  الخميس في مدينة سرمدا شمال إدلب قرب الحدود مع تركيا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =