الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / نظام الأسد يحرم آلاف المدنيين من الخدمات الطبية بريف حمص
من القصف على ريف حمص الشمالي - انترنت

نظام الأسد يحرم آلاف المدنيين من الخدمات الطبية بريف حمص

قصفت قوات النظام المستشفى الرّئيسي في مدينة الرّستن بالبراميل المتفجرة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية أوقفته عن العمل.

ويُخدّم المستشفى وفق مصادر أكثر من 80 ألف مدني من سكان المدينة والقرى المحيطة بها.

وقالت مصادر لـ”صدى الشام” إن المستشفى تعرض لاستهداف مباشر من طيران النظام، وذلك بهدف حرمان المدنيين من الخدمات الطبية الشحيحة بالأصل، بهدف إخضاعهم لشروطه وفرض التهجير والاستسلام على أهالي المنطقة.

وأدى القصف إلى وقوع أضرار مادية دون وقوع إصابات بشريّة، حيث تضررت مجموعة من الآلات ونقل المصابون والمرضى من المستشفى إلى مكان أكثر أمنا.

وأشارت المصادر إلى أن مستشفى مدينة الرستن يقدم الخدمات الطبية من كافة الاختصاصات الجراحية والاسعافية والعيادات، واليوم بعد استهدافه وتوقفه عن العمل يكون النظام قد حرم الآلاف من تلك الخدمات.

ويذكر أن مستشفى مدينة الرستن هو ثاني مستشفى يخرج عن العمل بعد مستشفى الزعفرانة وهو ما يعني فقدان نصف ريف حمص للخدمات الطبية.

ونزح إلى مدينة الرستن آلاف المدنيين من القرى والبلدات الواقعة في شرق ريف حمص الشمالي إثر هجوم بري من النظام على المنطقة.

ويشن نظام الأسد بدعم روسي منذ أكثر من عشرة أيام عملية عسكرية شرسة بهدف إخضاع المنطقة لشروط التوافض التي يفرضها النظام وهي التهجير أو الاستسلام.

شاهد أيضاً

في مناطق الميليشيات الكردية.. المواطنون تحت عبء الضرائب المزدوجة

في مناطق سيطرة الميليشيات الكردية في شمال سوريا، يدفع التجار ضريبة مزدوجة على الدخل، أولى …

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 5 شخصيات إيرانية مرتبطة بالحرس الثوري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × two =