الآن
الرئيسية / منوعات / لعرض مواهبهم مثليون عرب يلجأون للاحتفال في برلين

لعرض مواهبهم مثليون عرب يلجأون للاحتفال في برلين

صدى الشام - رصد/

حالة دائمًا ما أثارت الجدل في المجتمعات العربية والمحافظة والتي تنبذها وتقف ضدها كونها مخالفة للعادات والتقاليد المتعارف عليها أو لكونها تنافي تعاليم الأديان، وتعدُّ من قبل البعض أمراضًا يجب العمل على معالجتها، في حين يرى آخرون أنها حرية شخصية يجب احترامها وسن قوانين لحماية أصحابها.

المثليون الجنسيون والمتحولون جنسيًا من المجتمع العربي، لجؤوا مؤخرًا إلى العديد من البلدان الأوروبية التي تعترف بحقوق تلك المجموعات وتسنّ القوانين لحمايتها، حيث وجدت الأخيرة مساحة للتعبير عن نفسها على أنها جزء من مجتمع ويجب تقبلها والدفاع عنها.

“دي دبليو عربية” عرضتْ في القريب حفلاً اجتمع خلاله مجموعه من المثليين العرب والمتحولون جنسيًا، قالت إنّهم عبّروا خلال الحفل عن مواهبهم، مشيرة إلى أن العنصرية أو الاستنكار ضد تلك المجموعة لم تغبْ عن المجتمع العربي في ألمانيا أيضًا.

وأوضحت “دي دبليو عربية” أن الحفل الذي عُقد في برلين شهد حضورًا من قبل المتضامنين مع هذه المجموعة التي رفضتها مجتمعاتهم، بسبب هويتهم الجنسية، مشيرة إلى أن هذه المجموعة تفاجأت بالانتقاد والرفض من قبل المجتمع العربي في ألمانيا.

وتحدّثت “ماغي” سبعة وعشرين عاما، وهو شاب لبناني متحول جنسيًا، وجاء إلى ألمانيا لاجئا، أنه ما زال يتعرّض للاضطهاد نفسه الذي كان يواجهه في لبنان قائلا “عندما أمشي في الشارع أسمع، يي هذا شاب ليس بنتا، يي هذا رجل ليس بنتا.. هناك أشياء فظيعة جدا تقال لي، مثل؟ لا عيب لن أقوله”.

تتابع “ماغي”: “عندما يصل الأمر إلى هذه الدرجة لا أتحمل وأرد عليهم، لكن في أغلب الأوقات أفضل أن لا أرد وأكمل طريقي”.

ورقصت مجموعة من المتحولين على أنغام عربية وهي تلقى تفاعلاً من الحاضرين والمتضامنين معهم.

بدوره، ميدو 29 عاما وهو لاجئ سوري مثلي الجنس، رفض إظهار وجهه لأنه يعيش في مجمع للاجئين، قال إنه يخفي هويته خوفًا من التعرض للاضطهاد، لأن المكان الذي يعيش فيه لا يوجد فيه رجال أمن، مضيفا “لذلك أخاف أن يحدث لي شيء”.

وتقول “دي دبليو عربية” إن المثليين والمتحولين هنا في حفل برلين يرقصون بعيدًا عن ما يتعرضون إليه من رفض مجتمعي في بلادهم العربية.

ووجه المتحوّلون والمثليّون رسالة خلال الحفل إلى كل المتحولين في الشرق الأوسط وقالوا في كلمات لهم على منصة الحفل “إنهم يحملون أوطانهم معهم على الرغم من لجوئهم إلى ألمانيا.”

شاهد أيضاً

مزايا جديدة على واتساب وانستغرام.. تعرّف عليها

يحتوي تطبيق واتساب على قائمة واسعة جدا من المزايا، لكن الشركة المملوكة لفيسبوك تضيف دائما …

زياد الرحباني مُعجب بطريقة إدارة الأسد والروس لـ “الأزمة السورية”

وصف المؤلّف المسرحي والفنان اللبناني زياد الرحباني، رئيس النظام السوري بشار الأسد، بـ “الصامد الأكبر” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 11 =