الآن
الرئيسية / رياضة / مواد رياضية مختارة / فينغر يُعلن رحيله عن آرسنال .. إقالة أم استقالة؟

فينغر يُعلن رحيله عن آرسنال .. إقالة أم استقالة؟

صدى الشّام - رصد/

أعلن المدرب أرسين فينغر مطلع هذا الأسبوع، أن الموسم الحالي هو الأخير له مع نادي آرسنال الإنجليزي وذلك بعد قيادة الفريق لمدة 22 عاماً قدم الفرنسي خلالها كثيرًا من لحظات الفرح وكذلك الكثير من لحظات الإحباط على مدار تلك سنوات.

لحظة إعلان فينغر رحيله عن الفريق الذي يتولى تدريبه منذ موسم 1996 جاءت “عقب دراسة متأنية ومناقشات مع النادي” على حد قول أرسين الذي أضاف “أشعر بأنّ الوقت المناسب للتنحي عن منصبي هو نهاية الموسم”.

ورغم إقرار فينغر بأن قرار الرحيل جاء برغبة منه إلا أن تقارير صحفية إنجليزية ذكرت أن المدرب الفرنسي لم يكن يريد إنهاء وظيفته في آرسنال، بل دفعته الإدارة لذلك فيما يشبه الإقالة.

وتقول التقارير إن المدرب صاحب الـ 68 عاماً أراد الاستمرار ولو لموسم واحد إضافي، لكن الإدارة رفضت وفضلت إقالته ودفع قيمة الشرط الجزائي بقيمة 12.5 مليون يورو بحجة أن الفريق سيكون لديه مزيد من الفرص للعودة إلى دوري الأبطال دونه.

أقوال الصحف الإنجليزية أكدها إيان رايت المهاجم السابق لنادي آرسنال، الذي ذكر أن فينغر “أقيل” من منصبه ولم يقدم استقالته، مؤكداً أن المدرب المخضرم الذي أمضى 22 عاماً في النادي اللندني لم يعتد عدم احترام عقوده قائلاً “أرسين فينغر رجل صاحب مبدأ وصادق ونزيه، ولهذا السبب أنا مقتنع أنه تمت إقالته ولم يستقل”.

وأضاف، “هذا وضع حزين ولا أعتقد أننا سنتمكن أبداً من معرفة من هو المسؤول، لأنهم (أعضاء إدارة النادي) سيختبئون خلف بعضهم بعضًا”، واستغرب رايت كيف أن المدرب الفرنسي “يعقد مؤتمراً صحافياً من دون أن يلمح إلى ذلك، وفي اليوم التالي يرحل، الأمر ليس منطقياً”.

وشدد رايت الذي كان من ضمن تشكيلة فينغر التي أحرزت لقب الدوري الإنجليزي في موسم 1997-1998، أنه في إمكان “أرسين أن يرحل مرفوع الرأس، لذلك، ومهما كانت النتائج، من المحتمل أن يرحل كما يستحق أي أسطورة في كرة القدم أو في آرسنال، ندين له بالكثير”.

رحيل فينغر لم يأتِ من فراغ خصوصاً بالنسبة لجماهير الـ “غانرز” التي لم يسبب هذا الحدث لها أي صدمة (الأمر الذي حدث لجماهير مانشستر يونايتد بعد إعلان السير أليكس فيرغسون رحيله عن النادي)، وذلك لإن هذه الجماهير طالبت في أكثر من مناسبة بتنحي المدرب الفرنسي إثر فشله بالتتويج بلقب الدوري لفترة طويلة (آخر لقب دوري كان في 2004) كما أنه لم يعد قادراً على الدخول في المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا آخر موسمين.

فشل فينغر في الفوز بلقب الدوري منذ 14 عاماً، وتحديدًا منذ أن حقق أعظم إنجاز في تاريخ النادي اللندني موسم 2003-2004، زاد من حجم الفجوة بينه وبين جماهير النادي التي انفجرت غضباً بعدما فشل الموسم الماضي في بلوغ دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى منذ 20 عاماً، وهي المسابقة التي لم يتمكن النادي من تخطي دورها ثمن النهائي منذ عام 2010.

وقد ظهر سخط هذه الجماهير على تواضع أداء الفريق مع فينغر عبر الأجزاء الكبيرة من المقاعد الفارغة خلال المباريات التي خاضها أرسنال على أرضه، رداً على الخسارة المؤلمة في نهائي كاس رابطة الأندية الانكليزية أمام مانشستر سيتي صفر-3 في شباط الماضي، أو اللافتات المطالبة برحيله التي رفعت مراراً في المدرجات.

وهذا الموسم، يعول أرسنال على احتمال فوزه بلقب مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” للمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، إذ إن ترتيبه الحالي في الدوري (المركز السادس، وهو الأسوأ في مسيرة الفرنسي) لن يتيح له التأهل كأحد أفضل أربعة أندية إنجليزية.

وبلغ “المدفعجية” نصف نهائي “يوروبا ليغ”، وتنتظرهم مواجهة صعبة ضد أتلتيكو مدريد الإسباني، ذهاباً في لندن في 26 نيسان الحالي، وإياباً في مدريد في الثالث من أيار المقبل.

وعقب إنهاء عقده مع آرسنال، يحتمل أن ينتقل المدرب الفرنسي لتولي مهمة جديدة في بلاده مع نادي باريس سان جيرمان، حيث تشير التقارير الفرنسية إلى أن النادي الباريسي يرغب في إسناد مهمة المدير العام لـ فينغر ليعمل جنباً إلى جنب مع الألماني توماس توخيل الذي (بحسب التقارير) سيتعاقد معه النادي نهاية الموسم لتولي تدريب الفريق خلفاً للإسباني أوناي إيمري.

شاهد أيضاً

الأفضل في عام 2018 - انترنت

بعد تتويج مودريتش..الفيفا: كريستيانو وميسي يشوهان كرة القدم

انتقد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو؛ بسبب عدم حضورهما …

برشلونة يتعثر في الكامب نو.. هجوم عنيف على “الفار” والحكم

سقط برشلونة في فخ التعادل (2-2)، خلال ديربي كتالونيا أمام ضيفه جيرونا، على ملعب كامب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + three =